هواتف سامسونغ الأكثر استخداما لتصفح الإنترنت

 

تجاوزت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية غريمتها التقليدية شركة أبل الأميركية في حجم حركة المرور إلى الإنترنت عبر هواتفها للمرة الأولى على المستوى العالمي، فيما حافظت أبل على مركزها الأول في أميركا وبريطانيا.

وأوضحت الإحصائية التي كشف عنها موقع "ستات كاونتر"، أن نسبة هواتف سامسونغ من حركة المرور إلى الإنترنت عالمياً وصلت إلى 25.47% عند نهاية يونيو الماضي، وذلك مقارنة بنسبة 25.09% لهواتف "آيفون" التي تنتجها أبل.

ورصدت الإحصائية سيطرة الشركات المصنعة للهواتف على حركة المرور إلى الإنترنت منذ أغسطس 2012، حيث سيطرت هواتف شركة نوكيا الفنلندية على النسبة الأكبر من حركة المرور قبل أن تتجاوزها أبل لأول مرة في فبراير الماضي، ولكن سيطرة هواتف الشركة الأميركية تلك لم تستمر سوى أربعة أشهر فقط.

وحلت هواتف نوكيا في المرتبة الثالثة عالمياً خلال يونيو الماضي خلف سامسونغ وأبل من حيث حركة المرور إلى الإنترنت، وجاءت هواتف شركة بلاكبيري الكندية خلفهم ثم هواتف شركة إتش تي سي التايوانية وبعدها هواتف شركة إل جي الكورية الجنوبية ثم موتورولا الأميركية ثم هواوي الصينية.

وفي المقابل، استمرت هواتف آيفون في الصدارة فيما يتعلق بالاستخدام للدخول على الإنترنت على مستوى الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة متفوقة على هواتف منافستها الأولى سامسونغ.

وتملك شركتا أبل وسامسونغ ما يزيد عن 50% من مبيعات الهواتف الذكية مما يجعلهما في صراع دائم للسيطرة على كل ما يتعلق بسوق الهواتف.

أضف تعليقك

تعليقات  0