الصين: أم تحتجز ابنها 11 عاما في قفص !




ذكرت صحيفة صينية أن عائلة احتجزت ابنها المريض عقلياً لمدة 11 عاماً في قفص، وذلك بعدما ضرب هذا المريض فتى حتى الموت قبل سنوات. ونشرت الصحيفة صوراً للمريض (42 عاماً) وراء

قضبان قفصه، وهو يدعى وو يوانهونغ، وأظهرته الصور وهو مقيد بالأصفاد في قدميه.

ويعاني هذا الرجل من انفصام في الشخصية منذ كان في الخامسة عشرة من عمره، وفي العام 2001 ضرب فتى في الثالثة عشرة من عمره حتى الموت، بحسب صحيفة شيني ريباو.

وبعد ذلك بعام، قررت السلطات القضائية الإفراج عنه على اعتبار أنه غير مسؤول عن تصرفاته. وكان تجوله في القرية يثير خوف السكان، الأمر الذي دفع والدته إلى بناء قفص خاص له، إلا أنه تمكن

 من الإفلات منه، فبنوا له قفصاً متيناً.

وقالت أم هذا الرجل المريض للصحيفة: «إنه ابني مجنون وقد ضرب ولداً حتى أرداه قتيلاً، إن وضعه في قفص لم يكن أمراً سهلاً علي، كان أشبه بتلقي طعنات في القلب».
أضف تعليقك

تعليقات  0