وزيرة مصرية تتعرض للنشل وسط القاهرة



تقدمت وزيرة مصرية ببلاغ إلى الشرطة قائلة إنها تعرضت لعملية نشل أثناء سيرها في منطقة راقية بالعاصمة المصرية، وتمكن اللصوص من انتزاع حقيبة يدها التي تحتوي على مبلغ مالي وأوراق مهمة.

وقالت "بوابة الأهرام" الرسمية إن مباحث الجيزة "تكثف تحرياتها، للقبض على عاطلين اختطفا حقيبة يد وزيرة البحث العلمي، نادية إسكندر، أثناء سيرها بمنطقة المهندسين."

وتقدمت إسكندر ببلاغ إلى قسم "شرطة العجوزة،" اتهمت فيه عاطلين بخطف حقيبتها، وذكرت أنها أثناء سيرها بأحد شوارع المهندسين، فوجئت بشخصين يستقلان دراجة بخارية بدون لوحات معدنية عمدا إلى خطف حقيبتها ولاذا بالفرار.

وقالت إن الحقيبة تحتوى على مبلغ ألفي جنيه ورخصة قيادة وأخرى خاصة بالسلاح، بالإضافة إلى شيك خاص بجامعة القاهرة.

يشار إلى أن الوضع الأمني في مصر يشهد الكثير من المشاكل منذ فترة ما بعد ثورة "25 يناير" 2011، وتراجع دور الشرطة، كما ازداد المشهد تعقيدا بعد مظاهرات "30 يونيو" التي انتهت بعزل الرئيس محمد مرسي، وانشغال أجهزة الأمن بضمان أمن الحشود في الشوارع.




أضف تعليقك

تعليقات  0