مفوضية اللاجئين: وباء الليشمانيا يهدد 604 ألف نازح سوري في لبنان .. و الصيام يزيد من معاناة النازحين


اعلنت المفوضية العليا للامم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم "ارتفاع عدد النازحين السوريين في لبنان الى 604000"، كاشفة عن "وجود 234 اصابة بوباء الليشمانيا او ما يسمى في سوريا بـ(حبة حلب)".

وذكر التقرير الاسبوعي للمفوضية ان "اكثر من 13 الف نازح سوري وصلوا الى لبنان خلال الايام السبعة الماضية ليرتفع بذلك عدد النازحين من 587 الفا الى 604 الاف نازح، من بينهم 517 الفا سجلوا اسماءهم فيما ينتظر 87 الف التسجيل".

واضاف: "ان النازحين موزعين على مختلف المناطق اللبنانية فيحتضن الشمال 181 الف نازح، فيما يحتضن البقاع 175 الفا، وبيروت وجبل لبنان 95 الفا، والجنوب 65 الف نازح".

وحول موضوع الحماية، أشارت المفوضية الى ان "النازحين يتلقون المساعدات الاساسية والضرورية لدى وصولهم الى لبنان"، لافتة الى "ارتفاع عدد الوافدين الجدد في البقاع من 502 اسرة في الاسبوع الماضي الى ما يقرب من 606 اسر من هذا الاسبوع، وبالمثل في الشمال".

واوضح التقرير ان "الوضع الامني في شمال لبنان ومنطقة البقاع لاسيما في منطقة الهرمل لا يزال متقلبا ويعيق وصول المساعدات الانسانية الى بعض المواقع وكذلك أنشطة التوزيع".

واشارت المفوضية في تقريرها الى ان "النساء والاطفال من النازحين يستفيدون من مبادرات الدعم النفسي والاجتماعي من خلال المراكز المتخصصة للمفوضية وشركائها في جميع المناطق".

وفي موضوع توزيع الغذاء، بين التقرير ان "اكثر من 150 الف نازح تلقوا هذا الاسبوع القسائم الغذائية التي يقدمها (المجلس الدانمركي للاجئين) و(المنظمة الدولية للمعوقين) والمنظمات غير الحكومية الايطالية".

وحول برامج التعليم، ذكر التقرير ان "1400 طفل من النازحين استفادوا من برامج التعليم الصيفية التي تقدمها المفوضية و(يونيسيف) ومنظمة (الرؤية العالمية) ومنظمة (انقاذ الطفولة) وجمعية (امل)".

وفي موضوع التربية والتعليم، اشار التقرير الى ان "اكثر من 3800 طفل من اطفال اللاجئين استفادوا هذا الاسبوع من برامج التعلم السريع التي تقدمها المفوضية العليا ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) و(مجلس اللاجئين النروجي) ومنظمة (الرؤية العالمية) و(صندوق انقاذ الاطفال) و(مؤسسة عامل)"، وتوقع التقرير "ان يستفيد من خدمات التعليم الرسمي وغير الرسمي في لبنان خلال العام الدراسي 2013 /2014 اكثر من 138 الف لاجئ تتراوح اعمارهم ما بين 4 و14 عاما".

اما على الصعيد الصحي، فأشار التقرير الى ان "3474 طفل لاجىء حصلوا هذا الاسبوع على التطعيم ضد الحصبة وشلل الاطفال في البقاع وطرابلس من منظمة (يونيسيف)، فيما تلقى 2300 لاجئ سوري الادوية المقدمة ايضا من (يونيسيف) و(منظمة اطباء بلا حدود)".

وكشف التقرير ان "عدد حالات داء الليشمانيا المسجلين لدى وزارة الصحة العامة حتى الآن هو 234 اكثر من 100 حالة حتى الآن لم تتلق العلاج"، مؤكدا "الاستمرار في ضمان الرعاية والعلاج المناسبين لداء الليشمانيا".

وحذر التقرير من ان "تزايد معدل النازحين وتوزعهم على اكثر من 1400 بلدية في لبنان وتضخم اسعار الايجارات، جعل الامور اكثر تعقيدا لإيجاد مأوى".
أضف تعليقك

تعليقات  0