فيديو.. عضو تمرد المنشق يثبت بالأدلة افتعال أزمة الوقود بمصر





اعتلى أحد أعضاء حركة "تمرد" المنشق منصة رابعة العدوية أمس ليكشف حقيقة أزمة الوقود المفتعلة في مصر، والتي كانت السبب الرئيس وراء انشقاقه عن الحركة التي نادت بإسقاط أول رئيس منتخب.
وأكد عضو تمرد السابق أنه يوجد في مصر نحو "2480" محطة وقود منها "400" فقط تابعة للحكومة، ويتم تزويدها بالوقود بطرق بدائية وبالتالي لا تلبي حاجة المستهلك.
وفجر العضو المنشق حقيقة الأزمة التي صاحبت حكم الرئيس المعزول مرسي قبل أيام من الانقلاب العسكري والإطاحة به قائلاً: "يمتلك باقي المحطات خلاف الـ"400" فلول نظام مبارك المخلوع".
وأكد الناشط السياسي أن "هدف فلول مبارك الموجودين بمنتجعات شرم الشيخ هو حشد أكبر قوة مناهضة لحكم الرئيس محمد مرسي من خلال افتعال أزمة الوقود لإنزال الشعب من منزله مطالبًا بإسقاط رئيس لا يلبي مطالب الحياة الأساسية".
وكشف عضو تمرد السابق عن أسباب انشقاقه قائلًا: "كنت غبيًّا عندما طالبت بإسقاط مرسي، فحين تم انقلاب الخونة بعدها بـ24 ساعة تم حل مشكلة الوقود".
وتساءل مستنكرًا: "هل تم حفر آبار بترول ليتم تزويد المحطات بها لحل الأزمة؟! بل هي مفتعلة".
وكان أحد العاملين بمحطات الوقود قد أكد في وقت سابق أنه "قبل 30 يونيو بدأت الأزمة لدينا في البنزينات بفترة، لكنها كانت شديدة هذه المرة فطالت حتى بنزين 92 وبدأ البلطجية يسرقون البنزين لبيعه في السوق السوداء، ولجأنا للشرطة مرارًا وتكرارًا، ولم تتحرك" وفق بوابة الحرية والعدالة.


أضف تعليقك

تعليقات  0