سنودن : يدعو حقوقيين روساً إلى لقاء معه في المطار لبحث الحملة الأميركية لملاحقته

 

دعا الموظف السابق في الاستخبارات الأميركية، إدوارد سنودن، العالق في مطار شمال موسكو، مجموعة من النشطاء الحقوقيين الروس لعقد لقاء معه، لبحث حملة الملاحقة التي تشنها واشنطن ضده.

وذكرت وسائل إعلام روسية، أن سنودن وجه رسالة إلى نشطاء حقوقيين روس دعاهم فيها إلى عقد لقاء معه في مطار شيريميتييفو لبحث حملة الملاحقة التي تشنها السلطات الأميركية ضده.

وقال سنودن في الرسالة إنه يواجه حملة اضطهاد غير شرعية من جانب واشنطن تستهدف منعه من الحصول على حق اللجوء في دول أخرى. وأشار إلى أن العديد من الدول الشجاعة عرضت عليه الدعم واللجوء، إلا أن الولايات المتحدة تسعى إلى منعه من الاستفادة من هذه العروض.

وأكد المفوض الروسي لحقوق الإنسان، فلاديمير لوكين، استعداده للمشاركة في اللقاء الذي سيعقد في منطقة الترانزيت بالمطار.

من جانبه قال المحامي الروسي هينري ريزنيك، الذي تلقى هو الآخر دعوة لحضور اللقاء مع سنودن، ان الموظف السابق في «سي أي ايه» ينوي الإدلاء بتصريحات تؤكد انتهاك الولايات المتحدة قواعد القانون الدولي.

ودعا سنودن إلى اللقاء كذلك، أبرز الحقوقيين الروس المستقلين، وممثلي منظمات دولية وأجنبية في روسيا ومنها العفو الدولية والشفافية الدولية وهيومن رايتس ووتش بالإضافة إلى ممثل الأمم المتحدة في روسيا.

من جهة أخرى أعلن الناطق باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، أن مسألة سنودن ليست مدرجة في جدول أعمال الكرملين، ونفى أن يكون سنودن قد طلب اللقاء مع ممثلين عن إدارة الرئيس الروسي.

وفي سياق ذي صلة ، كشفت صحيفة «الغارديان» البريطانية امس عن حصولها على وثائق سرية جديدة من سنودن تتهم شركة (مايكروسوفت) بالسماح لوكالة الامن القومي الأميركية ومكتب التحقيقات الفيدرالي بالدخول الى بيانات المشتركين والاطلاع على محتوى الرسائل الإلكترونية فضلا عن تقديم المساعدة الفنية لهم من اجل فتح البريد الإلكتروني المشفر.

واكدت الوثائق ان خبراء شركة (مايكروسوفت) ساعدوا اجهزة الاستخبارات على فهم نظام البريد الإلكتروني الجديد (اوتلووك) الذي أطلقته الشركة العام الماضي موضحة ان «فنيي اجهزة الاستخبارات واجهوا قبل ذلك مشكلات في قراءة محتوى الرسائل الإلكترونية ومنتديات الدردشة مباشرة بعد إطلاق النظام الجديد».

وأضافت الصحيفة ان الشركة الأميركية «سمحت لوكالة الامن القومي ايضا بالدخول الى محتويات نظام التخزين السحابي سكاي جرايف الذي يستخدمه اكثر من 250 مليون مشترك حول العالم».

ولفتت الى ان الوكالة قامت ايضا منذ العام الماضي بالتنصت على المكالمات الصوتية ومكالمات الفيديو التي تتم عبر موقع (سكايب) الذي استحوذت عليه (مايكروسوفت) في مايو 2010.

أضف تعليقك

تعليقات  0