المذيع أحمد منصور في اشرس هجوم على الإمارات: إلى أي دين رباني حقيقي وليس كهنوتي ينتمون؟!






نشر المذيع في قناة الجزيرة والمعروف بانتمائه لجماعة الإخوان مقالا هاجم فيه بشراسة حكام الإمارات.. هذا نصه:

1 – الإمارات كانت تدعم نظام مبارك سنويا ب 12 مليار دولار ، أكثر من نصفها من المواد البترولية، وقد هددت بقطعها بعد الثورة ، ثم قامت بقطعها تماما بعد وصول الرئيس مرسي للحكم.

2 ـ الإمارات دعمت أمريكا في أزمتها المالية سنة 2010 بعقود تسليح فاقت ال200 مليار

3 ـ الإمارات تبرعت لولاية أريزونا الأمريكية بعد الإعصار الشهير سنة 2008 بأكثر من 10 مليار ، وتولت إعادة إعمار معظم مدارسها .

4 ـ الإمارات قامت بطرد معظم السوريين العاملين على أراضيها بعد الثورة على بشار ، وقامت بمنع أي تحويلات مالية للسوريين إلى سوريا .

5 ـ الإمارات قامت بتمويل الحملة الصليبية الفرنسية على مالي هذا العام بمبلغ 7 مليار دولار تقريبا لمنع وصول الإسلاميين لحكم مالي ومنعهم من تطبيق الشريعة.

6 ـ الإمارات أنفقت ملياري دولار في الاحتفال بليلة رأس السنة

. 7 ـ الإمارات أصبحت ملجأ للفارين من العدالة مثل أحمد شفيق ، والسفاحين مثل دحلان وأسرة بشار .

8 ـ الإمارات أصبح المقر الإقليمي لأجهزة المخابرات الأمريكية و الأوروبية بعد سقوط مبارك، فضلا عن كونها أكبر مركز عالمي لغسيل الأموال وتجارة السلاح والدعارة، صدق أو لا تصدق، زيارة واحدة لدبي ستكون أكثر إقناعا من كل هذا الكلام.

9 ـ الإمارات أقرضت صربيا جزار مسلمي البوسنة ب 400 مليون دولار ميسرة السداد .

10 ـ الإمارات قامت بسحب الجنسية من العديد من مواطنيها من العلماء والدعاة والمصلحين مثل ابراهيم المرزوقي وحسين الجابري وغيرهم ، كما قامت بترحيل كل من تشك في تدينه والتزامه بالصلاة أو الحديث في الدين وأحوال المسلمين .

11-الملايين المتدفقة من الإمارات على جبهة الخراب تثبت أن محمد بن زايد يفي بوعده..فقد تعهد بإبعاد الإخوان عن السلطة ولو دفع ميزانية أبوظبي. لايدرك ولي عهد أبوظبي أن مصر وشعبها أكبر من ملياراته ومن عناده فلن يكون بحجم ومكانة ملوك المغول والتتاروالصليبيين ونابليون..ذهبوا وبقيت مصر..

والإمارات تَولَت تَمويل الحملة الفرنسية ** بالكامل ** لإحتلال مالي ومن بغداد والى الامارات نُقل مقر بلاك ووتر سيئة الصيت وافراد الحكم في الامارات ماهم الا اعضاء في نوادي الروتاري والليونز والانرويل الماسونية الذراع الخفي للصهيونية.

بعد هذه المعلومات لنا أن نتساءل : إلى أي دين رباني حقيقي وليس كهنوتي تنتمي الإمارات ، ولأي أمة تنتسب؟!

أضف تعليقك

تعليقات  5


صالح
كل هالمليارات لو محرر فيهم الجزر كان أحسن لهم
ابوعزوز
ان كان حقا ماتقول فهي فقط عدوه لله ورسوله والاسلام اذ كيف تدفع لدحر ونخر المسلمين في كل مكان لكن اقولك شي ( ويابى الله الا ان يتم نوره ولو كره الكافرون) لقد لاحظ الانسان البسيط هذه التخبطات الاماراتديه الهنديه واتوقع ان القرار لديهم سيخي نجس ارض الدعاره والفساد والاغواء ودعم الظالمين
الحسن العلي
الصراع بين الامارات والاخوان سياسي وليس له علاقه بالدين،وهنا تكمن مشكلة الاخوان الصاق تيارهم بالدين مع انه تنظيم دولي يهدف الي حكم الامه واقحام الدين لاثارة تعاطف الجماهير يفقده الثقه علي المدي الطويل.
حامد
هم نفس دين الحكومة القطرية لا تهرج كلهم خدام امريكا
محمد
اللي يبي يرد على كلام الرجل يرد رد علمي ينفي او يطلب الدليل او ما شابه بس اللي يرمي الشبه و يدخل بالنيات فهذا هو الافلاس الفكري الحقيقي