أردني يعذب بناته الخمس بأسلوب مأساوي



أقدم مواطن أردني مقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة على تعذيب بناته الـ5، اللواتي تتراوح أعمارهن بين 10?-?16 عاماً، حيث قامت شرطة عجمان باعتقاله واثنتين من شقيقاته، وفق ما ذكرت صحيفة "Gulf News" الإماراتية على موقعها الإلكتروني.

وقالت الصحيفة: "إن الأب الأردني البالغ من العمر 35 عاماً قام بمساعدة شقيقتيه بتعذيب شديد البشاعة لبناته، اللواتي تعرضن لتكسير أنوفهن وضرب رؤوسهن بالحائط، إضافة إلى حرق أجسادهن بأعقاب السجائر".

كما جاء في التقارير الأمنية أن الفتيات تعرضن لضرب بالعصي بالحبال ووخز بالإبر من قبل والدهن وعمّتيهن، وأنهن أرغمن على الركوع عاريات على الأرض.

وأكدت الصحيفة أنه تم اعتقال الأب (م.ش) منذ 20 يوماً، والذي يعمل مراقباً في أحد السجون الإماراتية.

ووفق ما نقلت الصحيفة، فإن والدة الفتيات الضحايا، التي تطلقت من والدهن قبل 4 شهور وبعد 18 عاماً من الزواج، قالت إنها تزوجت منه وهي في سن السادسة عشرة، وإنه اعتاد على ضربها وتعذيبها 'ليلاً ونهاراً'، مبينة أنه كان يعاملها وبناته على أنهن "سجينات"، وهو مراقب عليهن.

وأضافت أنه كان يضربها حتى تنزف، ويجبرها على الوقوف لساعات متواصلة على ساق واحدة، كما منعها وبناتها من الذهاب إلى الطبيب، |إلا عندما فقدت أسنانها كافة".

وأكدت والدة الضحايا أن السبب الذي دفع الوالد لتعذيبهن بهذا الشكل هو أنه "يكرهها ويكره بناتها لأنها لم تنجب له ابناً".

وقالت إحدى الفتيات الخمس: "لا نريد أن نرى والدنا ثانية، فهو يضربنا بقسوة"، بعد ما ارتكبه والدها بمساعدة شقيقتيه من تعذيب بها وبأخواتها، حيث أكدت أن والدهن كان يتركهن دون ماء أو طعام.
أضف تعليقك

تعليقات  0