دراسة امريكية: تلوث الهواء بسبب غاز الاوزون يودي بحياة اكثر من مليوني شخص في العالم سنويا



توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن تلوث الهواء قد يكون مسؤولا عن أكثر من مليوني وفاة في العالم سنويا، عازية ذلك إلى الملوثات وغاز الأوزون الناتج عن نشاط الإنسان. وأجرى الدراسة فريق

بحثي من جامعة شمال كارولاينا، ونشرت نتائجها في دورية رسائل الأبحاث البيئية. وأشارت إلى أن حوالي 2.1 مليون وفاة سنويا لها صلة بجزيئات صغيرة قد تدخل إلى الرئتين وتسبب مشاكل

 صحية. وأشار الباحثون إلى أن التعرض للجزيئات الملوثة يؤدي إلى الموت حيث يسبب أمراض القلب أو الرئتين التي من ضمنها سرطان الرئة، وقد ازدادت كثافة هذه الجزيئات نتيجة نشاطات

الإنسان. وأوضحت الدراسة أن حوالي 470 ألف وفاة تتصل بالأوزون الناتج عن نشاطات الإنسان الذي يتشكل حين تجتمع ملوثات ناتجة عن مصادر مثل السيارات والمصانع وتتفاعل معا. ويسبب

التعرض للأوزون زيادة الوفيات جراء الإصابة بأمراض تنفسية. وتسجل معظم الوفيات في شرق وجنوب آسيا حيث تزداد الكثافة السكانية وترتفع مستويات التلوث في الهواء.
أضف تعليقك

تعليقات  0