فيديو : بالأدلة القاطعة.. خطاب "السيسي" تم تركيبه ومنتجته





  فجَّر النشطاء حقيقة خطاب وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي الذي ألقاه أمس؛ حيث أثبت النشطاء بالأدلة أن خطاب السيسي أمس - وهو يتحدث إلى ضباط الجيش - به صور ولقطات

مركبة، دون معرفة السبب الداعي إلى تركيب مثل هذه القطات والصور على أول كلمة لوزير الدفاع بعد الانقلاب العسكري الذي أطاح بأول رئيس منتخب للبلاد
.
وقد نال خطاب السيسي سخرية عارمة من النشطاء، وقالوا :"غلط مونتاجي فادح يوضح كيف قامت الشؤون المعنوية بتركيب صور على كلمة السيسي".

في حين أكد أحد النشطاء أن "الضباط كانوا قاعدين، وبعدين وقفوا.. تغيرت الإضاءة مع أن السيسي بنص الكلام مستمر ومفيش داعي للوقوف!!". وتابع: "الناس واقفة، وساعات قاعدة، وفي الآخر بيخطب السيسي من منصة مش واقف زيهم".

كما كشفت اختلاف جودة الصورة والإضاءة في اللقطات التي تظهر السيسي وهو يتحدث أمام الكاميرا.

وقد عقَّب أحد الناشطين قائلًا: "هذا يدل على أن الفيديو تم تصويره للسيسي فقط، ودمجه بعد ذلك مع لقطات لضباط وصف ضباط في مناسبات حدثت من قبل".

ومن جهته، علق الدكتور علاء صادق - الناقد الرياضي - ساخرًا من الطريقة التي تم بها منتجة لقاء الفريق أول عبد الفتاح السيسي مع قيادات الجيش بالأمس، قائلاً: "من قام بفبركة هذا الخطاب "ساقط إعدادية"
.
ومن خلال مشاهدة الفيديو، يمكن ملاحظة الآتي:

بداية الفيديو.. السيسي واقف (خلفه شاشة تليفزيونية وورود على منضدة تبدو خشبية) يتحدث إلى قيادات عسكرية جالسة، بينما هو ينظر إلى أعلى وبيده ميكروفون.

كلمة السيسي مستمرة لم تنقطع ولم تتوقف نهائيًّا، لكن المشاهد هي التي تتغير بشكل كبير.

فجأة تُظهر اللقطات القادة العسكريين وقوفًا بدون داعٍ.

فجأة تُظهر لقطاتٌ أخرى القادة العسكريين جلوسًا مرة أخرى وأيضًا بدون داعٍ.

ثم في لمحة خاطفة ينتهي الفيديو على لقطة والسيسي يتحدث إلى القادة من فوق منصة وخلفه الأعلام العسكرية.

بين لقطات القادة الجلوس والقادة الواقفين تلحظ إضاءة مختلفة تمامًا، مع أنهم من المفترض في نفس القاعة وفي نفس اللحظة والسيسي مستمر في كلامه دون توقف أو انقطاع أو حدوث أي

جديد.





أضف تعليقك

تعليقات  0