الوزير الحجرف يؤكد اهمية توجيه خريجي الثانوية الى التخطيط السليم لدراستهم الجامعية


اكد وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور نايف الحجرف اهمية توجيه خريجي الثانوية الى التخطيط السليم لدراستهم الجامعية للانطلاق نحو التميز والنجاح في حياتهم الجديدة في جميع التخصصات وذلك للمساهمة في تنمية وتطوير بلادهم بعد تخرجهم. وقال الحجرف في كلمته في افتتاح منتدى (توجيه وارشاد الشباب لمستقبل مهني أفضل) الليلة الماضية ممثلا عن سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ان هذا االتجمع الذي اتى بمبادرة من القطاع الخاص جاء في الوقت المناسب لتقديم النصح للطلاب وعرض التجارب الناجحة امامهم للاستفادة منها واتخاذ القرار المناسب.

واضاف ان وزارة التعليم العالي خصصت هذا العام 4500 مقعد للطلاب والطالبات الكويتيين للالتحاق بالبعثات الخارجية ل 13 دولة حول العالم مبينا ان اختيار التخصصات لهذه البعثات جاء بالتنسيق مع ديوان الخدمة المدنية لتحديد احتياجات سوق العمل المحلي في القطاعين العام والخاص.


واوضح ان من اهم المشاكل التي تواجه الطلبة ضعف الارشاد والتوجيه قبل وفي بداية تحصيلهم العلمي مؤكدا ان اقامة مثل هذه المنتديات يساهم في التقليل من هذه العقبات لتمكين الطالب من انهاء دراسته بكل سهولة ويسر. واعلن ان وزارة التعليم العالي ستقيم في 31 يوليو الجاري وعلى مدى عدة ايام لقاء تنويرا سيجمع الطلبة المقبولين للبعثات الخارجية هذا العام في الولايات المتحدة الامريكية بحضور الملحقين الثقافيين في مدينتي واشنطن ولوس انجلس لانهاء كل الاجراءات المتعلقة بالقبول قبل سفر الطالب.

وثمن الحجرف رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء للمنتدى الذي حمل شعار (نحن معكم) ما يؤكد اهتمام القيادة السياسية بالشباب وتوفير كل السبل لهم للتفوق والنجاح في حياتهم الدراسية والمهنية داعيا الشباب الى بذل المزيد من الجهود لمواصلة التفوق في حياتهم الجامعية.

من جانبه حث المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية عبدالوهاب البدر الطلاب والطالبات المتفوقين على الاهتمام بدراستهم الجامعية مع الحرص على على استقراء المستقبل الوظيفي وفرص العمل المتاحة للتخصص الذي يريده الطالب معتبرا مثل هذه المنتديات فرصة لاكتساب الطالب المعرفة واتخاذ القرار المناسب.


واضاف البدر انه من واجب مؤسسات الدولة ان تستمع الى رغبات وتساؤلات "ابنائنا الطلبة والتعرف على طموحاتهم وتطلعاتهم" مشيدا بفكرة المنتدى التي تساهم في تحقيق التوازن بين حاجة البلد للطاقات والقدرات الشبابية وبين تطلعاتهم ورغباتهم في الميدان المهني والعملي.

وعرض البدر عمل الصندوق الكويتي للتنمية منذ تأسيسه عام 1962 حيث بدأ برأسمال 970 مليون دينار كويتي ليصبح بسواعد شباب الكويت مؤسسة مالية تخدم اهداف السياسة الخارجية الكويتية دون ان يشكل اي التزام على ميزانية الدولة مستعرضا تجربته الشخصية به منذ ان بدأ موظفا مبتدئا حتى اصبح مديرا لهذه المؤسسة الرائدة.

بدوره قال المنسق العام للمنتدى دويع العجمي ان هذا المنتدى يهدف الى توجيه الطلاب نحو مستقبل مهني افضل واعادة التوازن بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل واعداد الطالب لمرحلة ما بعد الثانوية العامة وتزويده بكل المعلومات حول جميع التخصصات لارساء قناعة ذاتية يصنع من خلالها قراره.


واضاف العجمي ان مبادرة دار النشر الكويتية بعقد هذا المنتدى تأتي ايمانا منها بدور الشباب في بناء المجتمع باعتبارهم الثروة الحقيقية لهذا الوطن "فبسواعدهم ينهض المجتمع" معتبرا هذا المنتدى بمنزلة البداية الحقيقية لصناعة القرار الصائب وتلافي الاخطاء التي قد تواجه الطلبة.


وذكر ان المنتدى سيستضيف في يومه الثاني اليوم وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون البلدية الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية ووزيرة الدولة لشؤون مجلس الامة الدكتورة رولا دشتي للالتقاء بالطلبة وتوجيه نصائح قيمة لهم.

واضاف انه سيلقي كل من ممثل منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) في الكويت ورئيس اتحاد طلبة الكويت في الولايات المتحده الامريكية سعد الزامل كلمتين ضمن اعمال المنتدى الذي يستمر حتى الخميس المقبل.
أضف تعليقك

تعليقات  0