"يسرى حماد" يطالب "البرادعى" بكشف نتائج زيارته "لإسرائيل"

 طالب الدكتور يسرى حماد، نائب رئيس حزب الوطن المصري، محمد البرادعى، رئيس حزب الدستور المصري والذي عين مؤخرًا نائبا للرئيس الذي جاء به انقلاب الجيش، بضرورة الكشف عن تفاصيل زيارته لإسرائيل أمس الأول، واصفًا إياها بـ"المريبة".

وقال حماد فى تصريحات صحفية: من حقنا كرموز سياسية أن نعرف سبب الزيارة، معتبرًا أنها خطيرة، مشيرًا إلى أن الحكومة مازالت تتشكل، بعد الإطاحة بالنظام السابق، ولم يتسلم البرادعى الشأن رسميًا.

وأضاف حماد: "لابد أن يتم إعلان نتائج الزيارة على المجتمع المصرى والقوى السياسية، وما هى الترتيبات التى تمت، وهل هى تسريبات أم طمأنة لدولة إسرائيل، خاصة أنها كانت مع بعض القادة العسكريين، بحسب قوله
هذا وكانت مصادر إعلامية صهيونية قد كشفت عن قيام الدكتور محمد البرادعي بزيارة سرية الى اسرائيل مع عدد من قيادات الجيش المصري.
وأشار "راديو إسرائيل" إلى أن الزيارة استمرت 5 ساعات فقط، دون أن تخوض في تفاصيل الزيارة.
وأكد شريط أخبار القناة "الإسرائيلية" الثانية الخبر أيضًا، حيث كتب على الشريط: "البرادعي زار "إسرائيل" ومعه قيادات من الجيش المصري واستمرت الزيارة 5 ساعات".
وبحسب عدد من المحللين، فإن البرادعي قد يكون أراد طمأنة "إسرائيل" بشأن تأمين حدودها مع مصر بعد عزل الرئيس محمد مرسي, ولنيل تأييدها للانقلاب، ودعمه دوليًّا.
ويعد البرادعي أحد رموز المعارضة للرئيس محمد مرسي، والتي كانت دائمًا ما ترفض الحوار معه من أجل البحث عن حل لأزمات البلاد التي كانت المعارضة مع فلول مبارك تفتعلها لإفشال الرئيس المنتخب.
وأصبح البرادعي اليوم في دولة الانقلابيين نائبًا للرئيس المؤقت الذي عيَّنه الجيش للعلاقات الدولية، في محاولة لتحسين صورة الانقلاب العسكري في الخارج.
أضف تعليقك

تعليقات  0