الوزير محمد العبدالله للشباب: من يريد الالتحاق بكلية الهندسة بهدف العمل في القطاع النفطي فقط ، صاحب عقلية غير سليمة


اكد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون البلدية الشيخ محمد العبدالله أهمية تعاون الجميع من اجل ارساء الدعائم السليمة، حتى تستطيع الاجيال المقبلة تحسين المسيرة، مشيرا الى ان الحكومة تولي اهتماما خاصا لفئة الشباب.

واشار العبدالله في منتدى التنمية والشباب الى ان اهم قرار اتخذه في حياته دون ندم، باعتباره جزء من واجب وطني، هو قرار مغادرة جامعة اكسفورد كطالب والعودة الى ارض الوطن من اجل المشاركة في الدفاع عن ارضه

واستذكر نصيحة هامة من احد اساتذته بجامعة اكسفورد، عندما ساله العبدالله عن رايه في رغبته ترك اكسفورد والعودة الى الوطن من اجل الدفاع عنه، اذ قال الاستاذ الجامعي له "لو مكانك لن افكر ان اسأل هذا السؤال، والتحصيل العلمي في حد ذاته ليس هو الغاية".

وبين انه استفاد الكثير من دراسته الجامعية، مشيرا الى ان الفائدة الكبرى التي تعلمها في دراسته ببريطانيا، انه عندما يستلم مذكرة على سبيل المثال من مئات الاوراق يعلم جيدا من النظرة الاولية، اين يجب ان تقع عيناه، وماذا يحتاج ان يقرأه منها.

ووجه حديثه للطلبة "لاشك ان الدولة تحتاج الى تخصصات معينة، لكن يجب الايكون الاختيار للشهادة مبنيا على ماتحتاجه الدولة من تخصصات، لان التحصيل العلمي بحد ذاته هو بناء للطلبة، معتبرا ان العيب برايه هو ان لا يلتحق الطالب بالتخصص الذي يميل اليه.

ورأى ان من يريد الالتحاق بكلية الهندسة على سبيل المثال بهدف العمل في القطاع النفطي فقط صاحب عقلية غير سليمة"،

وحض العبدالله الطلبة على "عدم التردد في توجيه الاسئلة، والاستفسار عن كافة الامور التي تخص شؤون حياتهم"، وشهدت كلمة العبدالله حوارا مفتوحا مع الطلبة رد خلالها على كافة استفساراتهم"
أضف تعليقك

تعليقات  0