جامعه حلب تسحب الدكتوراه الفخريه من اردوغان

 

قررت جامعة حلب سحب شهادة الدكتوراه الفخرية التي منحتها في العام 2009 لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، وذلك "بسبب تآمره على الشعب السوري" و"ممارساته التعسفية" بحق المحتجين الأتراك، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) .

وقالت الوكالة إن مجلس الجامعة "قرر سحب شهادة الدكتوراه الفخرية في العلاقات الدولية التي منحها عام 2009 لرئيس حكومة حزب العدالة والتنمية في تركيا رجب طيب أردوغان، وذلك بسبب تآمره على الشعب السوري وممارساته التعسفية بحق المحتجين الأتراك".

ونقلت الوكالة عن رئيس جامعة حلب، خضر الأورفلي، أن قرار سحب الشهادة يعد "رسالة تضامن قوية مع الشعب التركي الصديق الرافض لسياسات أردوغان العدائية"، معتبراً أن هذا الشعب هو من يستحق التقدير، لأنه "يواصل التعبير عن تطلعه لتعزيز أواصر الصداقة والأخوة بين الشعبين الجارين".

وشهدت تركيا منذ مطلع الشهر الجاري سلسلة احتجاجات في مدن مختلفة مناهضة لأردوغان، بدأت على خلفية معارضة اقتلاع أشجار في وسط اسطنبول، لتتحول إلى مظاهرات تطالب باستقالة أردوغان واتهامه "بالتسلط" ومحاولة "أسلمة" المجتمع التركي .

وكانت كلية الاقتصاد في الجامعة منحت أردوغان الدكتوراه الفخرية في العلاقات الدولية، تقديراً "لمواقفه المشرفة، وخاصة موقفه من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة" في العام 2008، والذي تسبب بأزمة سياسية ودبلوماسية بين إسرائيل وتركيا .

وشجب أعضاء مجلس الجامعة "الممارسات اللاأخلاقية واللاإنسانية لأردوغان تجاه الشعب السوري، وتعمده تمزيق الروابط التاريخية الوثيقة التي تربط بين البلدين والشعبين الجارين"، بحسب الوكالة .

وتدهورت العلاقات بين سوريا وتركيا منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للنظام السوري منتصف مارس 2011، ووقوف أنقرة إلى جانب المعارضة السورية في مطالبتها الرئيس بشار الأسد بالرحيل .

أضف تعليقك

تعليقات  0