مشروبات الحمية تضرّ أكثر من العادية



خلصت دراسة إلى أنّ الذين يفضلون شرب صودا الحمية أو غيرها من سوائل الحمية يعانون من نفس المشاكل الصحية التي يعاني منها من يتناولون المشروبات العادية. وقام فريق باحثين من من جامعة "بيرديو" بمراجعة عشرات الدراسات والأبحاث التي تم نشرها في السنوات الخمس الماضية، وأعلن الفريق أنهم "صدم" لما خلص إليه من نتائج.


وقالت كاتبة التقرير سوزان سويذرس "بصراحة اعتقدت أنّ صودا الحمية ستكون أفضل بقليل على الأقل من الصودا العادية فيما يتعلق بالصحة. ولكن تبين لي أن آثارها عكسية."


نيويورك تمنع بيع المشروبات المحلاة
ووفقا للباحثين فإنّ المحليات الاصطناعية في شراب الحمية تلبي رغبة الشخص في الحصول على مذاق حلو من دون سعرات حرارية، ولكن في الحقيقة فإنّ هنا يكمن المشكل. فالسكر المزيّف يثير الجسد بالإيحاء إليه بأنه يمنحه سكرا حقيقيا، ولكن عندما لا يحصل على ما كان ينتظر فإنه الضبابية تغلب على أدائه.


وتوضح سوزان "لذلك فعندما يحصل الجسد على سكر حقيقي فإنّه، بتكرار العملية، سيعجز عن معرفة ما يتعين فعله وما إذا ينبغي أن يطلق هرمون تعديل ضغط الدم والسكر. وقال باحثون إنّهم خلصوا أيضا إلى أن مشروبات الحمية مازالت من بين الأكثر فتكا بالإنسان حيث أنها تتسبب بالسكري وأمراض القلب والذبحة.

أضف تعليقك

تعليقات  0