وزارة المالية: 7.430 مليار دينار العجز التقديري في مشروع ميزانية (2013-2014)



قال وكيل وزارة المالية خليفة حمادة ان مشروع الميزانية لتقديرات الايرادات والمصروفات بميزانية الوزارات والادارات الحكومية للسنة المالية (2013 - 2014) المعتمد اخيرا يواجه عجزا تقديريا يبلغ نحو 430ر7 مليار دينار كويتي.

واضاف حمادة في مؤتمر صحافي عقد الليلة الماضية في وزارة الاعلام وتمحور حول تلك الميزانية ان هذا العجز «جاء بعد استقطاع نسبة 25 في المئة من الايردات المقدرة لمصلحة صندوق احتياطي الاجيال القادمة»، مشيرا الى ان «مشروع الميزانية واجه قبل هذا الاستقطاع عجزا يبلغ 906ر2 مليار».

وذكر ان اجمالي الايرادات المقدرة للسنة المالية الحالية بعد استقطاع نسبة صندوق احتياطي الاجيال القادمة يبلغ نحو 571ر13 مليار دينار في حين يبلغ اجمالي المصروفات المقدرة حوالي 21 مليار دينار (تبلغ الايرادات قبل الاستقطاع 095ر18 مليار دينار).

واوضح ان اجمالي الايرادات النفطية المقدرة ضمن الميزانية المعتمدة بلغ 883ر16 مليار دينار وبنسبة 3ر93 في المئة من اجمالي الايرادات و212ر1 مليار دينار ايرادات غير نفطية وبنسبة 7ر6 في المئة من اجمالي الايرادات.

ولفت الى انه تم اعداد التقديرات النفطية (وهي المورد الرئيسي لايرادات ميزانية الدولة) على اساس سعر بلغ 70 دولارا اميركيا لبرميل النفط وحجم انتاج بلغ 7ر2 مليون برميل يوميا، مشيرا الى ان المقتطع من الايرادات العامة المقدرة لمصلحة صندوق احتياطي الاجيال بلغ نحو 524ر4 مليار دينار.

وذكر ان اجمالي المصروفات المقدرة بلغ حوالي 21 مليار دينار موزعة على ابواب الميزانية الخمسة حيث تم اعدادها وفقا للاحتياجات الفعلية للوزارات والادارات الحكومية ومنها 194ر5 مليار دينار للباب الاول (المرتبات) و873ر3 مليار دينار للباب الثاني (المستلزمات السلعية والخدمات).

واضاف ان 351 مليون من اجمالي المصروفات قدرت للباب الثالث (وسائل النقل والمعدات والتجهيزات) و221ر2 مليار دينار للباب الرابع (المشاريع الانشائية والصيانة والاستملاكات العامة) و361ر9 مليار دينار للباب الأخير (المصروفات المختلفة والمدفوعات التحويلية).

وعلى مستوى (الخدمات العامة) قال حمادة ان خدمات الكهرباء والماء احتلت المرتبة الاولى حيث خصص لها ما نسبته 9ر18 في المئة من مصروفات الميزانية تليها خدمات التكافل الاجتماعي بنسبة 4ر18 في المئة من المصروفات والخدمات التعليمية ب2ر14 في المئة من المصروفات وخدمات الدفاع والامن والعدالة بنسبة 1ر14 في المئة وباقي الخدمات بنسبة 4ر34 في المئة من مصروفات الميزانية.

وعن تقديرات (المرتبات وما في حكمها) في مشروع ميزانية السنة المالية (2013 - 2014) اشار الى انها بلغت نحو 414ر10 مليار دينار اي ما نسبته 6ر57 في المئة من ايرادات الميزانية و6ر49 في المئة من المصروفات.

واوضح ان (المرتبات وما في حكمها) تتمثل في مرتبات الوزارات والادارات الحكومية ووزارة الدفاع والشؤون القضائية والهيئات الملحقة والمؤسسات المستقلة التي تمول من ميزانية الدولة الى جانب مساهمة الخزانة العامة في مؤسسة التأمينات الاجتماعية ودعم العمالة الوطنية في الجهات غير الحكومية والرعاية الاجتماعية.

اما بالنسبة لبيانات الدعم بالميزانية فذكر حمادة ان تقديراتها بلغت نحو 917ر4 مليار دينار اي بنسبة 4ر23 في المئة من اجمالي المصروفات حيث شملت تقديرات الدعم كلا من دعم وقود تشغيل محطات توليد الكهرباء والماء ودعم المنتجات المكررة والغاز وخفض تكاليف المعيشة واعانات رسوم دراسية وتعليم ورعاية اجتماعية وخدمات صحية للمواطنين في الخارج واعانات ذوي الاعاقة وغيرها من الاعانات.

وعن معدلات الانفاق الجاري والانفاق الاستثماري اوضح ان الانفاق الجاري بلغ في الميزانية 801ر17 مليار دينار وما نسبته 8ر84 في المئة من اجمالي المصروفات بينما بلغ الاستثماري 201ر3 مليار دينار وبنسبة 2ر15 في المئة من اجمالي المصروفات، مشيرا الى سعي الوزارة الى الحد من الانفاق الجاري وزيادة الانفاق الاستثماري المتمثل في المشاريع التنموية ذات العائدين الاقتصادي والاجتماعي.

وافاد بأن تقديرات المصروفات بميزانية السنة المالية (13/2014) جاءت منخفضة عن مشروع الميزانية المقدم في يناير الماضي الى مجلس الامة المبطل كما انها منخفضة عن اعتمادات المصروفات بميزانية السنة المالية السابقة (12/2013).


أضف تعليقك

تعليقات  1


بلا عجز بلا خرابيط
انا كنت من الاشخاص الي ادعوا لتطبيق الضريبه ودفع فواتير الكهرباء والماء والتقشف ولكن بعد ان شاهدنا الهدر والتنازل عن تعويضات ومئات الملايين للحكومه العراق ومايقارب11مليار تم دفعها هبات وغرامه الداو 2مليار والمغرب 1.5ملياروالاردن والبحرين وعمان اما مصر4مليار الرسمي ويمكن كما اعلنت الاعلام المصري7مليار ونحن بالكويت محافظه مبارك الكبير لايوجد لها مستشفى حكومي