مريم الوتيد: فتح مسارح وزارة التربية لندوات المرشحين بموافقة الداخلية



أعلنت وكيل وزارة التربية مريم الوتيد إجراءات عقد استخدام مرافق مدارس وزارة التربية لمرشحي انتخابات مجلس الأمة 2013 والتي تنص على قيام المرشح أو من ينوب عنه بطلب للمنطقة

التعليمية لاستغلال صالة المسرح في المدرسة دون غيرها من المرافق لغرض عرض ندوة انتخابية مصطحبا معه موافقة وزارة الداخلية لعقد الندوة مع تقديم إيصال بدفع التأمين اللازم لدى إدارة

شئون الانتخابات.
وذكرت أن “المنطقة التعليمية الممثلة بإدارة الأنشطة التربوية تقوم بتزويد المرشح أو من ينوب عنه بكتاب رسمي للوكيل المساعد للأنشطة الطلابية يحدد فيه القاعات المطلوب استغلالها مع

قيمة التأمين الواجب دفعه وفق القرارات الوزارية المنظمة لذلك، وعلى المرشح تقديم إيصال دفع التأمين الخاص بوزارة التربية لدى إدارة الأنشطة التربية في المنطقة التعليمية ليتم بعدها إبرام

عقد الاستخدام وفق اللوائح المنظمة بهذا الشأن”.
واشارت الى انه”تقوم إدارة الأنشطة التربوية بالمنطقة التعليمية بمخاطبة إدارة الشئون الإدارية والفنية ممثلة بمراقبة الخدمات العامة لتسليم المرفق المستأجر فقط من المدرسة للمرشح أو من

ينوب عنه، مع ضرورة التأكيد على حراس الأمن بالمحافظة التامة على باقي مرافق المدرسة وعدم السماح للمستخدم أو الجمهور الدخول إليها “.

وأضافت أن بعد الانتهاء من جميع الإجراءات أعلاه يسمح للمرشح استغلال المرفق التربوي لإقامة الندوة، وبعد انتهاء المدرة المحددة من قبل المرشح تقوم المنطقة التعليمية ممثلة بمراقبة

الخدمات العامة بتفقد المبنى المدرسي للتأكد من خلوه من أية تلفيات نجمت عن الاستغلال ، ويتم إعداد كتاب رسمي بخلو الطرف للإفراج عن مبلغ التأمين أو خصم مقدار التلفيات إن وجدت،

بعد تقديرها من جهة الاختصاص بالمنطقة التعليمية وهي إدارة الشئون الهندسية.

وزادت الوتيد : يترك للمرشح الخيار لإصلاح كافة التلفيات أو خصم المبلغ المقدر من قيمة التامين،مبينة أن المنطقة التعليمية ليست جهة اختصاص بتوفير أية أجهزة صوتية أو معدات عرض أو توفير

الكراسي ، حيث أن إعداد المقر من مسئولية المرشح فقط، ويتحمل المرشح كامل المسئولية عما يدور في أثناء الندوة دون تحميل أية مسئولية على وزارة التربية.
أضف تعليقك

تعليقات  0