السعدون: نعم لتعديل الدستور لأنه ملغي ومنعدم .. الشعب هو الذي اعاد السلطة بعد سقوطها في الغزو



قال النائب السابق احمد السعدون خلال ندوة "اللهم هل بلغت" التي استضافها النائب في مجلس فبراير 2012 المبطل د.عبيد الوسمي في ديوانه، قال "لم نكن ضد أي تعديل من أجل الحريات، بل كنت مع تعديل الدستور للأفضل...و اليوم أقول "نعم" لتعديل الدستور، لأنه ملغي ومنعدم.

واضاف السعدون: في الغزو سقط النظام، وسقط معه النظامين العسكري والإداري وبقي الشعب، وهو من أعاد كل من سقط في المؤتمر الشعبي.

واكد السعدون: في انتخابات فبراير 2012 كان الشعب يسأل "ما هو رأيك بالإيداعات والتحويلات"، والحقيقة نحن المرشحين كنّا نشعر بالالتزام الأدبي فيما يطلبها هذا الشعب الواعي، حتى أتى مجلس يمثل رغبة الشعب.
وان هناك ثلاث 3 قضايا تخشى السلطة عليها من التحقيق، وهي الإيداعات والتحويلات والديزل.

وقال كذلك: آن الآوان بأن ندستر قضية الحكومة، والحكومة أن تشكل من داخل المجلس...ولن نسمح لهم أن يعبثوا بمستقبل الأجيال القادمة.
أضف تعليقك

تعليقات  0