الدكتور الرشدان ينجح بإجراء عملية قسطرة تعد الاولى لمريض وهو جالس على كرسي



اجرى استشاري قلب كويتي عملية قسطرة لمريض وهو جالس على كرسي تعد الاولى من نوعها بعد عدم امكانية اجرائها على سرير العمليات الطبي المعتاد وعدم امكانية استخدام اجهزة الاشعة المقطعية والمغناطيسية بسبب السمنة المفرطة التي يعانيها المريض.

وقال الاستشاري ورئيس وحدة قسطرة القلب في المستشفى الصدري التابع لوزارة الصحة الدكتور ابراهيم الرشدان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم انه بعد تعذر اجراء عملية القسطرة لهذا المريض في وضعها المعتاد تم تغيير غرفة العمليات للتمكن من اجرائها وهو في وضعية الجلوس.

واضاف الرشدان ان هذه العملية التي استغرقت اقل من ساعة تعد من العمليات النادرة التي تجرى حول العالم والحمدلله تكللت بالنجاح مؤكدا ان اطباء القلب في الكويت يتابعون تطورات علاج امراض القلب وآخر المستجدات في هذا التخصص الدقيق حول العالم.

واشار الى ان عمليات القسطرة في دولة الكويت تضاهي العمليات التي تجرى في المراكز العالمية المتخصصة لافتا الى ان التقنية الطبية المستخدمة في هذه العمليات دقيقة جدا ولا تتوافر الا في بعض المراكز العالمية.

وعبر الدكتور الرشدان عن فخره واعتزازه بالنجاحات المتوالية التي يحققها الاطباء الكويتيون في مجال قسطرة القلب مؤكدا ان هذه النجاحات ما هي الا نتيجة للجهد والاخلاص والمثابرة في عملهم الدؤوب وعطائهم اللامحدود من أجل رفع اسم الكويت عاليا في المحافل الصحية الدولية




أضف تعليقك

تعليقات  0