مرشح الثالثة محمد النصار: هدفي المصالحة و الاصلاح و محاربة الفساد.، و المال السياسي يدمر البلاد


افتتح مرشح الدائرة الثالثة محمد علي النصار حملته الانتخابية بندوة" الكويت .. وتحديات المرحلة " ..

وقال النصار ان في المرحلة الحالية اصبحنا نعاني من الفرقة بسبب المقاطعه واصبحنا حتى الجار ما يدري عن جاره ولا الاخ يكلم اخوه بسبب السياسة  حيث كان يجب معالجة الامر بحلول سياسية قبل اللجوء للقضاء .

واضاف النصار ان "هدفي المصالحة الوطنية بين جميع الفئات ، وانه لن يكون هناك حل لمشكلاتنا ان لم تكن هناك مصالحة ولا اقصد المصالحة الشعبية فقط بل حتى في محيط الاسرة ."

وشدد النصار على ضرورة بناء الكويت مثل اول ،، فاكثر النواب يدخلون حفاة ثم بعد ذلك يمتلكون الثروات .

واشار النصار قائلا" ان كانت الحكومة تعتقد حل المجالس فهذه طامة كبرى لان هذه المجالس لم تمش على هواها و على المجلس المقبل ان يحدد وقت للحكومة لتقديم خطة وتنفيذها وان كانت لا تستطيع الانجاز فعليها الانسحاب ."

كما اكد النصار على انه ليس من المعقول ان سن وكيل وزارة 65 يمكنه تفهم احتياجات الشباب ومطالبهم .

ولم يفت النصار التذكير ان الكويت طاردة للكفاءات سمو الامير كان عمره 30عاما عندما كان وزيرا في الحكومة التي بنت نهضة الكويت وجابر الاحمد رحمه الله كان عمره 35 سنة ما يؤكد ان وزراء شباب صنعوا النهضة في الستينات..

و شدد النصار كذلك على ضرورة المصالحة الوطنية ومن ثم مكافحة الفساد .

وقال النصار ان شراء الاصوات ظاهرة جديدة بالدائرة الثالثة تحتاج الى تطبيق القانون فليس معقول من قبض عليه ان يأتي ويستكمل الانتخابات، وان المفروض ان يبتعد الشعب عن هذه الظاهرة .

واعلن النصار ان ظاهرة شراء الاصوات ستدمر الكويت ان لم تعالج من وزارة الداخلية والشعب الكويتي ، مشيرا انه ليس ضد المنح بشكل عام لكني ضد توزيع اموال الكويت لدول اخرى والكويت اليوم بحاجة لها .

الصور

أضف تعليقك

تعليقات  0