نشطاء " السيسي " اتفق مع الشرطة علي تنفيذ مذبحة جماعية


تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك خبرا يقول أن الخائن السيسي ينوي عمل مذبحة رهيبة بالاتفاق بين الشرطة والبلطجية على غرار مذبحة كنيسة القديسين بين صفوف مؤيدي الانقلاب الذين يحشدونهم الآن وبالذات بين صفوف المسيحيين حتى ينسبوا هذا الجرم الفادح للإخوان والإسلاميين

وقال الخبر نصا " وبعد المذبحة يذهب بعدها لفض اعتصام مؤيدي الرئيس مرسي بالقوة بحجة أنهم إرهابيين ، وبكده يبقى السيسي ضرب عصفورين بحجر واحد الأول خلص من اعتصام مؤيدي

الشرعية ومعارضى الانقلاب ، ويبقى كسر المسيحيين اللى عارضوه مع أول بند في الإعلان الدستوري ، وكسر مساعدي الانقلاب من اللى بدءوا يعارضوه لما ما خدوش حاجة في التورتاية .. وبكرة هتشوفوا صحة الكلام دا يوم الجمعة ..

وأكمل الناشط قائلا " على فكرة ثورتنا خلاص معادش يفرق معاها إن الآخرين يحشدوا ، يعنى دي مش حيلة مننا علشان نقلل الحشود ، دا فعلاً خوف على الدم المصري الغالى اللى الإنقلابيين ناويين يهدروه ، واحنا كده كده معدش يفرق معانا مكملين وثابتين وصامدين ..
أضف تعليقك

تعليقات  1


TomanbayM
حينما يستدل بالعقل فلا مجال للتخوين او التضليل...من هؤلاء النشطاء و علي اي اساس اصبحوا هكذا...و من قال ان كلامهم يحمل وحده محمل الجد...اليس من الممكن و دون تخوين او طعن ان تكون هذه مجرد وجهة نظر...تحتمل الصواب و الخطأ...لكن ان كنتم حقا حريصون علي حقن الدماء فاتركوا العالم الافتراضي و انزلوا الي ارض الواقع قوموا باقناع من خرج عليهم جموع الشعب غير راغب فيهم بأن الامر انتهي و ان الحياة و المحاوله من جديد هي دلائل و شقائق العقل و الرأي السديد و الحكم الرشيد كفانا تهليلا وشو اعلامي شخصي من الانترنت