77قتيلاً فى حادث خروج قطار عن سكته فى اسبانيا

 

قتل ما لا يقل عن 77 شخصا حين خرج قطار عن سكته أمس في سانتياغو دي كومبوستيلا شمال غرب اسبانيا متسببا باحدى اكبر الكوارث في تاريخ هذا البلد قد تكون ناتجة عن السرعة.

وروى العديد من الشهود انهم سمعوا صوت انفجار وقالت ماريا تيريسا راموس البالغة من العمر 62 عاما والمقيمة على مسافة امتار من موقع الحادث "كنت في منزلي وسمعت ما يشبه دوي رعد صوتا قويا جدا ورايت دخانا كثيفا".

وتابعت المرأة جالسة في حديقتها من حيث تتأمل رافعة عملاقة تستعد لحمل العربات المنقلبة والمحطمة "انها كارثة, الناس كانوا يصرخون, هرع الجميع لاحضار اغطية لمساعدة الجرحى, لم يسبق لاحد هنا ان رأى مثل هذا المشهد".

ووقع الحادث الذي يعتبر من اسوأ كوارث السكك الحديد في تاريخ اسبانيا عند الساعة 20:42 (18:42 ت غ) على خط القطار السريع عند منعطف قوي على مسافة حوالى 4 كلم من محطة سانتياغو دي كومبوستيلا، المحج المعروف عالميا.

وخرج عدد من العربات عن السكة وانقلبت الواحدة فوق الاخرى. ومن اصل الركاب الـ 222 في القطار قتل 77 على ما اعلنت المحكمة الاقليمية لغاليثيا موضحة ان هذه الحصيلة لا تزال مؤقتة. كما جرح 143 شخصا بحسب المحكمة.

وقال الشاهد فرنثيسكو اوتيرو (39 عاما) الذي كان لحظة وقوع الحادث في منزل والديه المشرف على السكة الحديد لوكالة فرانس برس "سمعت صوتا يشبه البرق كان الامر اشبه بزلزال" واضاف في اتصال هاتفي "وصلت بعد ذلك بدقيقة اول ما رأيته كانت جثة امرأة لقد تأثرت كثيرا لم ار سابقا اي جثة في حياتي" مضيفا "لكن اكثر ما اثر بي هو الصمت المطبق كان هناك ايضا قليل من الدخان وحريق صغير". وتابع "الامر كله كان خياليا.

كان ثمة جيران يقتربون حاولوا سحب الاشخاص العالقين في العربات مستخدمين معاول ومهدات نجحوا في النهاية مستخدمين منشارا يدويا" وبحسب وسائل اعلامية فإن الحادث قد يكون ناجما عن السرعة الزائدة على هذا المسار الواقع في منطقة سكنية يمنع فيها تخطي سرعة 80 كلم في الساعة وعنونت صحيفة الموندو "سرعة مفرطة قاتلة" موضحة ان القطار دخل المنعطف الصعب بسرعة 220 كلم في الساعة وكتبت "الاسراف في السرعة هو من الاحتمالات الاكثر ترجيحا".

وذكرت صحيفة الباييس ان القطار دخل المنعطف بسرعة 180 كلم في الساعة وقال متحدث باسم شركة السكك الحديد "رينفي" : يجري تحقيق وعلينا الانتظار لمعرف اسباب الحادث مضيفا "سوف نعرف السرعة بعد قليل وسنحلل الصندوقين الاسودين للقطار" ووقع الحادث عشية عيد القديس يعقوب وهو عيد تقليدي في منطقة غاليثيا واعلنت الحكومة المحلية الغاء كل الاحتفالات المقررة بهذه المناسبة وبحسب صحيفة ايل بايس فإن القطار كان يسير بسرعة 180 كلم في الساعة .

أضف تعليقك

تعليقات  0