شاب يقطّع.. والدته العجوز ويطهوها




عثر عمال الإطفاء الإيطاليين على أجزاء مقطعة من جسد امراة مطهوة ومثلجة، مشيرين إلى أن المتهم بالجريمة هو ابنها.

العمال عثروا على أعضاء، ماريا بيا غاريليا (70 عاماً)، مقطعة بمنزلها في ساليرنو بجنوب البلاد، حيث كانت تعيش مع ابنها لينو رينزي، (45 عاماً)، المشتبه به الرئيسي في جريمة قتلها.
وأضافوا أنهم اكتشفوا بقايا جسمها، عندما قصدوا المنزل بعد تلقيهم اتصالاً من مجهول يشتكي من رائحة غاز قادمة من الشقة التي كانت تعيش فيها الضحية.


كما عثروا على أجزاء من جسمها مطهوة في الفرن، وأخرى مغلية في قدر، وعلى قدم في الثلاجة، فيما وجدوا الجزء الأكبر من جسمها في الحمام، إضافة إلى عثورهم على كميات كبيرة من العقاقير مرمية على طاولة المطبخ.

وتجري الشرطة في هذه الأثناء تشريحاً على جثتها من أجل الكشف عن سبب الوفاة ووقته.
ويشتبه المحققون بأن تكون توفيت منذ 3 أيام كحد أقصى.

وقالوا إن رينزي لديه تاريخ بالأمراض النفسية، موضحين أنه تم إخراجه الشهر الماضي من مركز للرعاية النفسية، ليبقى تحت وصاية والدته.
أضف تعليقك

تعليقات  0