حجم شاشه جالاكسى " ميجا " يثير جدلاً بين أوساط المستخدمين

 

أدخل حجم شاشة جالاكسي ميجا الجديد ذو 6.3 إنش الجدل بين أوساط المستخدمين والمهتمين في قطاع الهواتف الذكية، فالبعض يراه مجرد هاتف ذكي، والآخر يعتبره جهازا لوحيا معتمدا على حجم الشاشة الذي يعتبر جديدا في الأسواق العالمية.

ولم يسبق لأحد أن أصدر هاتفاً بهذا الحجم، لكن عددا من المدونين والمختصين أرجح تسميته إلى ''هاتف ذكي'' مؤكدين أن الحجم لو تجاوز 7.9 إنش وقتها قد يدخل في فئة اللوحيات.

ورغم شاشته الكبيرة إلا أن الجهاز يعتبر الأخف بين أوساطه المنافسية واستخدامه فترة طويلة ليس متعباً، إلا أن دقة الشاشة أحبطت العديد من المستخدمين، التي لا تعتبر بمستوى جودة شاشة الجالاكسي إس 4 ولعلها أقرب للجالاكسي إس 3، كما أن دقة العرض هي 720p وليست 1080p أما النظام فهو يعمل على أندرويد 4.2.2 مع واجهة TouchWiz التي تستخدمها سامسونج في جميع هواتفها.

الجهاز يأتي أيضاً بكاميرا خلفية بدقة 8 ميجابكسل تحتوي على العديد من المميزات مثل التصوير الديناميكي وإمكانية التقاط الفيديو عالي الكثافة 1080p بسرعة 30 إطار في الثانية، وتستطيع أن تلتقط صوراً جيدة بها.

ويأتي مزوداً بمعالج ثنائي النواة وذاكرة 1.5 جيجابايت، ما يجعله من الأجهزة متوسطة الأداء التي زادت من حيرة المستخدمين كون اللوحيات أقل أداء من الهواتف الذكية.

أضف تعليقك

تعليقات  0