كونا : مراكز الاقتراع تشهد اقبالا جيدا واستعدادات الحكومة تحظى باشادة الناخبين


(كونا) -- شهدت مراكز الاقتراع لانتخابات مجلس الامة في الدوائر الانتخابية الخمس اقبالا جيدا على العملية الانتخابية اليوم فيما حظيت استعدادات الجهات الحكومية المعنية للعرس الديمقراطي باشادة الناخبين والناخبات.

واغلقت مراكز الاقتراع ابوابها الساعة الثامنة مساء اليوم فيما ظلت صناديق الاقتراع مفتوحة للتصويت امام الناخبين الموجودين داخل المراكز على أن يبدأ فرز الاصوات بعد تصويتهم ليتم بعدها اعلان النتائج الرسمية في مراكز الاقتراع الرئيسية.

واكد النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد حمود الجابر الصباح خلال جولات تفقدية شملت مقار اللجان الانتخابية حرص القيادة السياسية العليا على أن تخرج هذه الاحتفالية الديمقراطية بأبهى صورة تليق بمكانة الكويت الحضارية اقليميا ودوليا.

وقال ان العالم بأسره يراقب التجربة الديمقراطية الكويتية بوصفها نموذجا فريدا وبرهانا ساطعا على التلاحم الايجابي الفعال بين القيادة والشعب وعلى مشاركة الشعب في صنع حاضره وصياغة مستقبله.

وأبدى ارتياحه لسير العملية الانتخابية على الطريق الصحيح دون أي تقصير من أي جانب مشيدا بدور رؤساء وأعضاء اللجان الانتخابية وتوفير الجهات المعنية كل الامكانات لتخرج العملية الانتخابية بأبهى صورة.

من جهته أشاد وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح بمشاركة الناخبين الواسعة في انتخابات مجلس الامة وحسن تنظيم الجهات الحكومية المختصة لانجاح هذا العرس الديمقراطي.

وقال الشيخ سلمان عقب تفقده سير العملية الانتخابية في عدد من المراكز ان العملية الانتخابية تجري ضمن اجواء رمضانية مباركة وتسير بكل يسر وسهولة بفضل التنظيم المتميز من الجهات المعنية.

وذكر ان الكويت تفتخر بتجربتها الديمقراطية ودولة المؤسسات الموجودة فيها وبالقيادة الحكيمة الداعمة للعمل الديمقراطي لخدمة الكويت في حاضرها ومستقبلها.

من جانبه اكد وزير الصحة الدكتور محمد براك الهيفي اتخاذ الوزارة استعداداتها الكاملة للتعامل مع أي حالة صحية طارئة قد تحدث في اللجان الانتخابية المنتشرة في جميع الدوائر الانتخابية.

وقال الوزير الهيفي في تصريح صحافي ان اللجنة الصحية لانتخابات مجلس الامة 2013 جهزت 100 عيادة طبية في مختلف الدوائر الانتخابية بمشاركة 600 من فنيي الطوارىء والهيئة التمريضية في وزارة الصحة.

واوضح ان اللجنة كلفت 36 طبيبا من الرعاية الصحية في الوزارة للعمل في عيادات مقار الاقتراع الموزعة في جميع الدوائر الخمس إضافة إلى توفير 30 سيارة إسعاف من إدارة الطوارىء الطبية لنقل أي حالة طارئة الى المستشفيات العامة في حال حدوثها.

وأشاد عدد من أعضاء الفريق العربي والدولي لمراقبة الانتخابات بالإقبال الكبير للناخبين الكويتيين مع الساعات الأولى لبدء عملية الاقتراع مضيفين ان هذا الحضور الكثيف من المواطنين وفي هذا الجو الحار وهم صائمون يدل على تمتع الناخب بالوعي الكبير والإحساس العالي بالمسؤولية تجاه بلده.

وثمن اعضاء الفريق التنظيم الرائع من قبل وزارات الدولة المعنية التي ساهمت في تسهيل عملية الانتخاب مبينين أن معيار التنظيم الجيد واضفاء الجو المناسب من الحرية والراحة للناخب للقيام بدوره الانتخابي من اهم المعايير التي يحرص الفريق على مراقبتها وهي محققة في الانتخابات الكويتية بشكل أكثر من رائع.

من جهته قال الوكيل المساعد لقطاع الاعلام الخارجي في وزارة الاعلام طارق المزرم ان المركز الاعلامي لانتخابات (أمة 2013) يؤدي دورا فاعلا في تحقيق التواصل بين وسائل الاعلام والجهات المعنية في الدولة لتغطية الانتخابات.

وأضاف المزرم ل(كونا) ان المركز الذي افتتحه وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب في 23 يوليو الجاري يعنى بخدمة ممثلي وسائل الاعلام العربية والاجنبية المشاركة في تغطية الانتخابات.

واشاد عدد من الناخبين والناخبات بالاستعدادات المتميزة للجهات المعنية عن الانتخابات كوزارة الداخلية والصحة والعدل والاعلام مضيفين ان تلك الاستعدادات اسهمت في تيسير العملية الانتخابية وتسهيل اجراءاتها.

وكانت المراكز الانتخابية الموزعة على 100 مركز قد بدأت باستقبال الناخبين في تمام الساعة الثامنة من صباح اليوم للتصويت على اختيار 50 عضوا لمجلس الامة في فصله التشريعي ال14 وفقا لنظام الدوائر الخمس والصوت الواحد الذي يطبق للمرة الثانية على التوالي في تاريخ الكويت البرلماني.

ويحق لكل ناخب من الناخبين المقيدين وعددهم 439715 ناخبا وناخبة اختيار مرشح واحد من مجموع المرشحين الذين يتنافسون في الدوائر الانتخابية الخمس للفوز بعضوية مجلس الامة بواقع عشرة اعضاء لكل دائرة انتخابية.

وجرت عملية الاقتراع في 457 لجنة انتخابية موزعة على 100 مركز في مختلف مناطق دولة الكويت اضافة الى خمس لجان رئيسية يتم فيها اعلان النتائج النهائية لكل دائرة على حدة.

ويبلغ اجمالي عدد الناخبين الذكور 206096 بنسبة 87ر46 في المئة من مجموع اعداد الناخبين في الدوائر الانتخابية الخمس في حين يبلغ اجمالي الناخبات 233619 يشكلن ما نسبته 12ر53 في المئة.
أضف تعليقك

تعليقات  0