إلقاء موز على وزيرة الاندماج الإيطالية سيسيلي كيينجي السوداء



تجددت الأعمال العنصرية إزاء وزير الاندماج الإيطالية سيسيلي كيينجي عندما قام أحد الأشخاص بإلقاء الموز على المنصة التي كانت تلقي عليها خطابا في سيرفيا في وسط إيطاليا.

وقوبل تعيين الوزيرة قبل ثلاثة شهور باستهجان اليمين الراديكالي وحادث إلقاء الموز هو الأحدث في سلسلة من الأعمال العنصرية.

واعتبر الصحفي جانكارلو ماتسوكا في مقال، بعد أن كان على بعد متر من الموزتين، أن الحادث يترجم المدى الذي من الممكن أن بلغه غباء البشر ولم تعثر الشرطة على الشخص إلا أنها عززت حماية الوزيرة .

وقبل وصول الوزيرة إلى المنطقة وضع نشطاء في جماعة فورسا نوفا (القوة الجديدة) اليمينية المتطرفة تماثيل مغطاة بالدماء المزيف خلال التجمع الذي لحقت به الوزيرة لاحقا وكانوا يعتزمون الاحتجاج على اقتراح سيسيل كيينجي بمنح الجنسية الإيطالية إلى كل شخص يولد في البلاد حسبما ذكرت شبكة سي ان ان الاخبارية في تقرير لها.

وأكدت رسالة رافقت التماثيل بأن الهجرة تقتل كما تلقت الوزيرة عدة تهديدات بالقتل وسلوكات عنصرية من سياسيين آخرها من نائب رئيس مجلس الشيوخ الإيطالي روبرتو كالديروني الذي وصفها قبل أيام بأنها " إنسان الغاب " .

وتلقت رسائل تصفها “بالقرد الكونغولي” في إشارة لكونها ولدت في جمهورية الكونغو الديمقراطية، فيما وصفها متطرفون آخرون بأنّها تبدو مثل خادمة منزل عظيمة .
أضف تعليقك

تعليقات  0