طبيب: لم نستطع انتزاع المصحف من أحد شهداء المنصة فدفن معه



في مشهد مؤثر، كشف طبيب بالمستشفى الميداني برابعة العداوية، أنهم لم يستطيعوا انتزاع المصحف من يد أحد شهداء النصب التذكاري، وتم دفنه معه.  

وقال الدكتور محمد الشال إن أول حالات الشهداء التي تعاملوا معها في المستشفى من شهداء مجزرة النصب التذكاري كانت لشخص اخترقت طلقة نارية صدره، وحمل ووضع على الأرض لإسعافه.

وأضاف أنه لما رفع يده لتركيب المحاليل كان ممسكا بمصحف وتخشبت أصابعه على هذا الوضع، وحاولوا أكثر من مرة سحب المصحف منه لكن دون جدوى وأغرق المصحف بدمائه.
وأوضح أنه بعد حوالي نصف ساعة من محاولة إنعاشه صعدت روحه إلى بارئها والمصحف بيده وكُفن وهو معه.
أضف تعليقك

تعليقات  0