تناول المشروبات الغازية بعد الصيام يسبب عسراً في الهضم


تعتبر المشروبات الغازية من أكثر المشروبات استهلاكاً في العالم، ولا يتخلى عنها الصائم في رمضان ما قد يضر بصحته.

وتنافس المشروبات الغازية المشروبات الرمضانية في شعبيتها، حيث إنها لا تغيب عن مائدة الإفطار، وقد يفرط الصائم في تناولها ظناً أنها تساعد على الهضم، وهذا الاعتقاد خاطئ.

وتؤكد د. هلا أبوطه (اختصاصية تغذية) أن المشروبات الغازية لا تساعد على الهضم وتسبب الغازات، كما أن تناول المشروبات الغازية بعد الصيام يؤدي إلى إلغاء دور الإنزيمات التي تساعد على الهضم ما يؤدي إلى سوء في هضم الطعام، وتناولها وقت السحور يزيد من حاجة الجسم إلى السوائل ما يسبب الشعور بالعطش نهاراً.

ويحتوي كوب من المشروبات الغازية على 140 سعرة حرارية و"الدايت" منه يحتوي على سعرة واحدة، وذلك من خلال استبدال السكر بالمحليات الصناعية.

ومن المعروف أن المشروبات الغازية تفتقد إلى الفوائد الغذائية، بل هي مضرة. فإضافة إلى احتوائها على نسبة عالية من السكر والمحليات، تحتوي المشروبات الغازية على مواد كيميائية ومواد حافظة تضر الصحة.

ويشدد أخصائيو التغذية على ضرورة تجنب هذه المشروبات وقت الإفطار وتناول المشروبات الرمضانية كالتمر الهندي وعصائر الفواكه الطازجة.
أضف تعليقك

تعليقات  0