قضاء لبنان يدعي على زوجة السوري جمو بتهمة قتله

 

دعى القضاء اللبناني، الأربعاء 31 يوليو، على زوجة السياسي السوري الموالي للنظام محمد ضرار جمو، وقريبيها، بتهمة قتله في جنوب لبنان، بحسب ما أفاد مصدر قضائي.

وقال المصدر: "ادعى النائب العام الاستئنافي في جنوب لبنان، القاضي سميح الحاج، على سهام يونس وشقيقها وابن شقيقتها (وجميعهم موقوفون) بالتحريض على قتل زوجها جمو بإطلاق النار عليه من بندقية كان ينقلها ابن شقيقتها".

وأوضح المصدر - الذي فضل عدم كشف اسمه - أن أسباب الجريمة "عائلية شخصية، تعود إلى سوء المعاملة التي كانت الزوجة تلقاها من جمو".

وكانت السلطات اللبنانية تسلمت يونس في 24 يوليوالجاري من السلطات السورية، وذلك بعد أسبوع على قيام مسلحين بقتل جمو لدى عودته فجراً إلى منزله في بلدة الصرفند في جنوب لبنان.

وكانت يونس توجّهت بعد الجريمة مباشرة إلى سوريا للمشاركة في تشييع زوجها، ونفت في حديث صحافي من هناك أي علاقة لها بالموضوع.

وجمو مقيم في لبنان منذ 25 سنة، وكان يمضي وقته متنقلاً بين لبنان وسوريا. وغالباً ما يظهر على شاشات التلفزة اللبنانية والسورية ليدافع عن نظام الرئيس السوري، بشار الأسد.

وخُيّل للجميع للوهلة الأولى أن المسألة سياسية، إلى أن أعلن الجيش اللبناني في اليوم التالي أن لها "دوافع غير سياسية".

أضف تعليقك

تعليقات  0