ميتسو يخوض "معركة حياة" ضد السرطان



لطالما حفز المدرب الفرنسي برونو ميتسو في مسيرته الطويلة في كرة القدم لاعبيه بأنهم يخوضون "مباراة حياة او موت"، ولكنه يواجه الموقف ذاته حاليا في معركته مع مرض السرطان الذي يأمل بالشفاء منه.

وقال المدرب الفرنسي في تصريح نشرته صحيفة ل"ايكيب" الفرنسية يوم الاربعاء "اجل، انا اليوم اخوض مباراة حياتي، انني في منتصف المباراة واريد الفوز بها قبل الوصول الى التمديد".

وتابع "برغم الصدمة قوية، فانني كنت دائما ايجابيا ولن استسلم" ولميتسو (59 عاما) صولات وجولات في الملاعب الخليجية، فقد حقق نجاحا مهما في الامارات بقيادة منتخبها الى لقب بطل كأس الخليج للمرة الاولى في تاريخة في "خليجي 18" في ابوظبي عام 2007، ثم اهدى العين اول لقب في النسخة الجديدة من دوري ابطال اسيا عام 2003، ثم

أنتقل الى تجربته الثالثة في هذا البلد مع الوصل حتى اواخر اكتوبر 2012 حيث قرر الرحيل بسبب المرض وكان ميتسو تولى تدريب الوصل لفترة وجيزة خلفا للاسطورة الارجنتينية دييغو مارادونا.

كما درب ميتسو منتخب قطر بين 2008 و2011، والغرافة القطري في موسم 2011-2012، والاتحاد السعودي عام 2006 ومن ابرز انجازات ميتسو في عالم التدريب، قيادته منتخب السنغال الى ربع نهائي مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، حين حقق ابرز المفاجآت بفوزه في المباراة الافتتاحية على منتخب فرنسا بطل مونديال 1998 بنيتجة 1-صفر.

وتحدث المدرب الفرنسي عن مراحل معاناته من المرض التي بدأت في تشرين الاول/اكتوبر الماضي قائلا "اجريت فحوصات للدم وقالوا لي بأنني اعاني من مرض السرطان وانه في مرحلة متقدمة، سرطان الامعاء والكبد والرئة، وبانه يتبقى لي ثلاثة اشهر ... وهنا كانت الصدمة كبيرة".

وبعد تسعة اشهر على اكتشاف المرض، فقد ميتسو 17 كيلوغراما من وزنه ويبدو عليه ذلك في الصور مع شعر قصير ايضا، مع انه اشتهر بشعره الطويل خلال مسيرته التدريبية.
ويتابع ميتسو بعد عودته الى فرنسا مع زوجته واولاده الثلاثة "كانت الصدمة كبيرة، كنت مع زوجتي فيفيان وكنا نبكي عند خروجنا من المستشفى، فكنت افكر باولادي وبكل شخص من حولي".

ومضى قائلا "بدأت العلاج الكيميائي فورا وعندما ذهبت الى المستشفى كنت على كرسي المقعدين لان جسمي حينها كان ضعيفا، ولكن التوقف عن الجلسات كان خارج البحث".
وتطرق الى التعبير الذي كان يقوله للاعبيه عندما كان مدربا بقوله "كمدرب عادة تقول للاعبين، مباراة اليوم هي مباراة حياة او موت، ولكن الامر ليس كذلك، اما اليوم، فاجل انا اخوض مباراة حياتي".

واشارا الى انه "رأى برنامجا عن اريك ابيدال، انه يمنح القوة والامل للاخرين" .وابيدال هو لاعب فرنسي خضع لعملية زرع كبد، وقد عاد اخيرا من برشلونة الاسباني الى فريقه السابق موناكو.

واضاف ميتسو "خضعت الى صورة ضوئية الاثنين الماضي وكانت افضل بكثير، والطبيب الذي يعالجني كان سعيدا وانا ايضا".

أضف تعليقك

تعليقات  0