لاعب مصري يُثير غضب الصحف الإسرائيلية

 

صبَّت صحيفة "معاريف" العبرية جام غضبها على الجناح الأيسر لنادي بازل السويسري، الدولي المصري محمد صلاح، وذلك على خلفية رفضه مصافحة لاعبي فريق ماكابي تل أبيب خلال المواجهة التي جمعت الفريقين أمس في ذهاب الدور التمهيدي الثالث، لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وذكرت الصحيفة العبرية أن اللاعب المصري قد لجأ إلى طريقة محكمة لتجنب مصافحة لاعبي الفريق الإسرائيلي، لافتة إلى أن صلاح قد تباطأ بشكل متعمد في تغيير الحذاء الخاص به لغاية انتهاء الاصطفاف الخاص بمصافحة الفريقين قبيل بداية المباراة التي أقيمت على ملعب سانت جاكوب بارك.

وأكّدت "معاريف" أن الدولي المصري لم يتصرف بصورة رياضية واختلق ذريعة أخرى أيضاً عند نهاية المباراة لتجنب مصافحة لاعبي فريق "ماكابي تل أبيب"؛ وذلك بعدما توجّه إلى غرفة تغيير الملابس فور استبداله عند الدقيقة 88 دون أن يصافح أحداً من لاعبي الفريق الإسرائيلي، كما جرت العادة في مثل هذه اللقاءات.

وبحسب الصحيفة الإسرائيلية، فإن اللاعب الذي تألق بشكل لافت في المباراة، قد تلقى صافرات استهجان من جانب جماهير نادي ماكابي تل أبيب.

هذا، وزاد هذا الموقف من حدة الشكوك التي تصاعدت مؤخراً حول إمكانية سفر صلاح، وزميله بالفريق محمد النني إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة لخوض مباراة هامة أمام نظيره ماكابي تل أبيب ضمن إياب الدور التمهيدي الثالث من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وبات في حكم المؤكد بعد الموقف الذي اتخذه صلاح أن يُحجم اللاعبان المصريان عن مرافقة فريقهما إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة في مباراة العودة، الثلاثاء المقبل.

وتُبدي وسائل الإعلام في مصر على غرار جميع البلدان العربية حساسية كبيرة تجاه تواجد اللاعبين العرب في إسرائيل كون ذلك يدخل في إطار التطبيع الرياضي، الأمر الذي يدفع العديد من اللاعبين العرب للإحجام عن مرافقة فرقهم الأوروبية للعب داخل إسرائيل.

جدير بالذكر أن الفريق السويسري قد حقق فوزاً هزيلاً علي فريق ماكابي الصهيوني بهدف دون رد في لقاء الذهاب الذي جمع الفريقين مساء الثلاثاء.

أضف تعليقك

تعليقات  0