بلاكبيري تواصل أخطاءها في التحديثات وتحذف الرسائل النصية لمستخدميها


تذمر مستخدمو هواتف بلاكبيري 10 الجديدة، التي أطلقتها الشركة الكندية منذ مطلع هذا العام، بعد أن فشلت في التحديثات الماضية من إصلاح أخطاء النظام البرمجية، وتطوير متطلبات المستخدمين والنظام.

وأطلقت الشركة أمس الأول تحديثها الثاني، الذي تسبب في حذف جميع الرسائل النصية في الجهاز، وأرسلت الشركة تحديثاً فرعياً صغيراً على نظام التشغيل بلاك بيري 10 للمستخدمين، الذين سرعان ما علت أصواتهم واشتكوا بعد تحديثهم النظام، إذ فقدوا كل الرسائل النصية وكلمات المرور للحسابات.

وقد تركزت معظم الشكاوى على جهازي Z10 وQ10، وبينما يبدو أن المشكلة غير مقتصرة على شريحة صغيرة من المستخدمين، إلا أنها ليست على نفس المستوى من الخطورة لدى المتضررين من التحديث الجديد.

وتحدث البعض عن مسح كل الرسائل النصية لديه، وقال البعض الآخر إنهم تمكنوا من رؤية الرسائل لكن عند فتحها تصبح فارغة، في حين أن أسوأ الحالات تمثّلت لدى البعض في اختفاء وظيفة الرسائل كلياً في نظام التشغيل.

ولم تعلق الشركة بعد على الحادثة، الأمر الذي نصح فيه عدد من المختصين والمستخدمين بالتريث قبل تطبيق التحديث الجديد حتى تعترف بلاكبيري بالمشكلة وتجد لها حلاً عاجلاً من خلال تصحيح التحديث أو تقديم طريقة ما لاستعادة الرسائل النصية المحذوفة

أضف تعليقك

تعليقات  0