ويليام هيغ يدعو لوضع نهاية عاجلة لسفك الدماء في مصر


رحب وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ باتجاه مصر لأن تشمل العملية السياسية الجميع، ومن كافة الجماعات السياسية، كما طالب بوضع نهاية عاجلة لسفك الدماء في مصر وذلك عقب إجرائه محادثة هاتفية مع نائب الرئيس المصري للشؤون الخارجية الدكتور محمد البرادعي، حول الوضع الراهن في مصر.

وقال هيغ: "نريد أن نرى التوصل لتسوية سلمية يمكن أن تفضي لوضع نهاية عاجلة لما نشهده حالياً من سفك الدماء. وإنني أرى بأن ذلك لابد وأن ينطوي على الحوار والمصالحة بين كافة الأحزاب السياسية في مصر، بما فيها جماعة الإخوان المسلمين".

وأضاف: "لقد أثار مخاوفي بشأن الوضع الراهن، قتل ما يفوق 80 مدنيا خلال عطلة الأسبوع الماضية على يد قوات الأمن، وأوضحتُ بأن المملكة المتحدة تدين الاستخدام المفرط للقوة، كما تدين الاعتداء على قوات الأمن في سيناء والمنصورة وغيرهما من المناطق. كما أدعو للإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين، بمن فيهم الدكتور مرسي، ما لم تكن هناك اتهامات جنائية موجهة ضدهم، وأشدد على أهمية ألا تستند أي اتهامات لهم على أسباب سياسية".
أضف تعليقك

تعليقات  0