وزير الخارجية المصري يقول إن بلاده تتخذ قراراتها وفقاً لمصالحها وبما يخدم أهدافها


أكد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي، اليوم الخميس، أن بلاده تتخذ قراراتها وفقاً لمصالحها، وبما يخدم أهدافها، مشيراً أنها على استعداد كامل للاستماع الى أصدقائها.

وقال فهمي، في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع نظيره الألماني جيدو فيسترفيلله عقب مباحثاتهما اليوم، إن مصر وحدها هي التي تتخذ القرار فيما يتعلق بقضاياها ووفقاً لمصالحها، ولدينا ثقة بالنفس بأننا نسير على الطريق الصحيح.

وأشار إلى أن مصر لديها، دائماً، استعداد كامل للاستماع الى أصدقائها، معرباً عن تطلع القاهرة إلى بناء علاقات متطورة وإيجابية مع ألمانيا وغيرها من الدول الصديقة.

ومن جانبه، قال الوزير فيسترفيلله إنه ناقش مع وزير الخارجية المصري واقع الأوضاع المصرية ومجمل تطوراتها.

ورداً على سؤال حول سبب عدم تقييم ألمانيا لما حدث في مصر وفقاً لأحكام القانون الدولي، قال فيستر فيلله إن الدقائق الأولى من أي تطور تاريخي غالباً ما تكون غير كافية لكي نلم بمجمل التطور ولكي تتضح الصورة الإجمالية لما يحدث، وليس بمقدور أحد أن يفعل ذلك، ولكن استمعت من وزير خارجية مصر أن خارطة الطريق والعملية الدستورية سيتم إشراك الجميع فيها دون إقصاء وهذا يساعد في تشكيل الصورة الكلية التي يمكن من خلالها أن نحكم على الأوضاع.

وكان وزير الخارجية الألماني وصل إلى القاهرة مساء أمس الأربعاء، في زيارة يلتقي خلالها القادة المصريين للاطلاع على تطورات الأوضاع في البلاد عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي مساء الثالث من تموز/يوليو الفائت بناءً على خارطة مستقبل توافقت عليها القوى السياسية والدينية في مصر.

أضف تعليقك

تعليقات  0