4 طرق لخفض الكوليسترول بطريقة طبيعية

 

أصبح إرتفاع الكوليسترول من الأمراض الأكثر شيوعاً، وخصوصاً في مجتمعاتنا وذلك نتيجةً لعدة عوامل وراثية، وإجتماعية، وعادات غذائية، وحياتية معينة، بالإضافة الى إرتفاع مستويات السمنة والتوتر، في نفس الوقت عدم تخصيص الوقت الكافي للتمارين الرياضية الضرورية.

خفض-الكوليسترولالإستعاضة بالطرق الطبيعية لتخفيض الكوليسترول عن الطرق الصناعية، هو أفضل من وجهة نظر خبراء الصحة، وذلك لما لذلك من فوائد أهمها عدم الحاجة الى الوصفات الطبية والأدوية التي يحمل إستعمالها مخاطر و أعراض جانبية منها:

- التعب.

- أوجاع وضعف بالعضلات.

- ضعف بالذاكرة والصفاء الذهني.

- قصور بالكبد أو عدم العمل بطريقة طبيعية.

- نقص في المغذيات الحيوية للقلب.

- على المدى الطويل ممكن الوصول الى ضرر في القلب.

بالإضافة الى أن أدوية الوقاية والتي تستخدم لتخفيض الكوليسترول تخفض فرصة الجلطات القلبية بنسبة 1.5% لا أكثر.

اليكم أربعة طرق طبيعية لخفض الكوليسترول بطرق طبيعية:

1- ممارسة التمارين الرياضية المناسبة بشكل دوري:
المشي، الركض، الألعاب الرياضية الخفيفة كلها تحرق السعرات الحرارية، وتُحسن الدورة الدموية وتعمل على المدى البعيد على خفض مستوى الكوليسترول، حيث تشير الدراسات بأن التمارين الرياضية المعتدلة اليومية تخفض الكوليسترول من 10 – 20 بالمائة، كما ترفع من معدل الكولسترول الجيد في الوقت ذاته.

2- تحسين النظام الغذائي:
العمل على الإلتزام بحميةٍ غذائيةٍ متوازنة ومتناسبة مع الحاجة لتخفيض مستوى الكوليسترول، وذلك عن طريق الإكثار من تناول الفواكه، الخضار والحبوب الكاملة، الألياف الذائبة، مثل تلك الموجودة في الشوفان، التفاح، والشعير، حيث تشير الدراسات الى أن تناول 3 غرامات على الاقل من الالياف القابلة للذوبان ضروري.

بالإضافة الى الفاصولياء السوداء، والكرنب، البطاطا الحلوة، الفراولة، الاسبرغوس، البنجر، والحمضيات.

والإبتعاد عن المأكولات الدهنية، والدسمة، واللحوم الحمراء، والزيوت المهدرجة، والمواد المصنعة، والحلويات، وتدخين السجائر.

حيث أن الإلتزام بحمية متوازنة يعمل على تخفيض الكوليسترول الضار، وفي نفس الوقت يرفع من نسبة الكوليسترول الجيد.

3- خفض والمحافظة على وزن مثالي:
يؤكد الخبراء على أن الذين يعانون الوزن الزائد تكون قراءات الكوليسترول الضار لديهم مرتفعة والكوليسترول الجيد منخفضة. وتشير الدراسات الى ان خسارة ما بين 3 – 7 كيلو غرام يمكن أن يخفض نسبة الكولسترول بشكل ملحوظ.

وعليه فعلى الشخص حساب الوزن المثالي لعمره وجنسه وطوله وحالته الصحية، ثم محاولة الوصول اليه والمحافظه عليه.

4- ممارسة إدارة صحية لمستوى القلق والتوتر:
االإرتباط ما بين إرتفاع الكوليسترول والتوتر والقلق النفسي، هو من الإكتشافات الحديثة نوعاً ما، حيث توصلت العديد من الدراسات الحديثة الى أن المحافظة على النفس من التوتر والعمل على طرق الإسترخاء والهدوء يعمل بشكلٍ جيدٍ على الحفاظ على الشخص من خطر الأمراض الخطيرة والمحافظة على صحة القلب والشرايين.

بإتباع الخطوات أعلاه تتمكن من المحافظة على الصحة، والمحاولة للوصول الى الأرقام التالية والتي يعتبرها الأطباء طبيعة:

- الكولسترول العام: اقل من 200 ملجرام / ديسيلتر.

- الكوليسترول الضار: أقل من 100 ملجرام / ديسيلتر.

- الكوليسترول الجيد: أقل من40 ملجرام / ديسيلتر.

- الدهنيات الثلاثة: أقل من 150 ملجرام / ديسيلتر.

مع أمنياتنا للجميع بالصحة الجيدة، وعدم الحاجة للأدوية..


أضف تعليقك

تعليقات  0