لماذا يجب أن نسمح لأطفالنا باللعب في الطين؟




 ارتبطت بهجة الطفولة باللعب في كل شيء ممنوع مثل اللعب في نوافير الماء أو حتى البرك المائية الطينية في الحدائق. ولكن اليوم أغلب الناس يفضلون أن يلعب أطفالهم في الداخل، لأن الطين يعتبر قذر ويمكن أن يؤدي إلى الإصابات.

ولكن الدكتورة كايا لاهيري- طبيبة أطفال رئيسة في مستشفى دكتور دي. واي باتيل، تناقض هذا. في حلقة دراسية نظمها مستشفى بيتش كاندي، مومباي، قالت لاهيري، ” يجب على الأباء والامهات أن يسمحوا لأطفالهم باللعب في الخارج، حتى لو كانت بركة طين – لأن الطين جزء من البيئة، ومفيد للصحة.”

هل يصعب عليك تصديق ذلك؟ لما لا تنظر الى القائمة التي اعتدها لاهيري لاقناع الآباء والأمهات بالسماح لاطفالهم باللعب في الطين:

جيد لنظام المناعة
بسبب الشروط الصحية المبالغ بها داخل المنزل، اصبح من الصعب على الطفل أن يتعرض للكثير من انواع البكتيريا المختلفة؛ وهذا يضعف نظام المناعة، الأمر الذي يؤدي إلى الاصابة بالربو والأمراض الأخرى. بينما، يمكن للتعرض المبكر للجراثيم الموجودة في التربة أن يساعد جهاز المناعة على التدرب مبكرا على طرق مقاومتها بدون أدوية.

جيد للدماغ
تقول الدكتورة كايا، ” لا تفسدوا دماغ اطفالكم بإعطائهم العاب الفيديو والتابلت، بدلا من ذلك اسمحوا لهم باللعب في الخارج، لان هذا سيساعد على تحسين الوظيفة الإدراكية.” تساعد البكتيريا المختلفة الموجودة في التربة على تنشيط عمل الدماغ.

عامل الملمس ‘الجيد’
السماح لطفلك باللعب في الطين يمكن أن يساعده على الشعور بالسعادة والراحة. رائحة الطين، والجراثيم الموجودة في الطين يمكن أن تحسن مزاج طفلك، وتجعله سعيدا. بالإضافة إلى أن اللعب بالطين مع الآخرين، يجلب السعادة والضحك ويخفض مستوى الإجهاد.

الإهتمام بالطبيعة
العديد من الأطفال لا يعرفون قيمة الطبيعة، بسبب القوانين التي تمنعهم من التفاعل معها. اسمح للأطفال باللعب في الخارج لخلق ذكريات سعيدة في الطبيعة وعندها سيزداد حبهم للطبيعة ولحمايتها.


أضف تعليقك

تعليقات  0