سمكه بوتين .. ماده للسخريه

 

ظهر الرئيس الروسي قبل أسبوع كصياد سمك متمرس وناجح، لدرجة أنه تمكن، كما زعم الكرملين، من اصطياد سمكة نهرية وزنها حوالي 21 كيلوغراماً، لكن صيادي الأسماك الروس لم يصدقوا هذه المعلومة على ما يبدو.

كان بوتين يصطاد الأسماك في احدى مناطق سيبيريا برفقة رئيس وزرائه ديميتري ميدييديف ووزير الدفاع سيرغي سويغو. الصور التي عممها لاحقاً على موقعه الشخصي على الإنترنت، أظهرته برفقة السمكة الضخمة التي زعم انه اصطادها، أما تصوير الفيديو فيظهر مستشاره المرافق وهو يحذره قائلاً «يا فلاديمير فلاديميروفيتش، حذار، قد تعضك.. «ربما سأعضها أنا» يرد بوتين، ثم يطبع قبلة على رأس السمكة «إنها جميلة»، يضيف بوتين بعد ان يرمي السمكة في السلة المخصصة لها. ثم يصف مرافق الرئيس السمكة بأنها «تمساح كامل».

هذه الصور واللقطات تحولت في وقت لاحق الى مادة للسخرية والتعليق بين المعلقين والنقاد الروس. فقد بدأ هؤلاء يتساءلون على الفور ما اذا كانت العملية بأكملها محضرة سلفاً، كما كانت الأمور في السابق، اما صيادو الأسماك الفعليون فأبدوا اهتماماً بوزن السمكة التي اصطادها بوتين.

«أريد أن أعرف من وضع تلك السمكة هناك لكي يصطادها بوتين ؟ »، كما أفاد تعليق ركز على هذا الموضوع، ثم بدأ الصيادون المحترفون والهواة يتبادلون صور نوع الأسماك التي اصطادها بوتين ويقارنونها بما سبق لهم ان اصطادوه أيضاً. «يبدو بأن سمكة بوتين قد بلعت حجراً من الذهب»، كما أفاد أحدهم الذي اصطاد سمكة بالحجم نفسه لكن وزنها كان أقل.

وظهرت على شبكة الانترنت رسومات كاريكاتورية تظهر بوتين وصيده الثمين لكن بشكل ساخر طبعاً. في أحد الرسومات يبدو الرئيس حاملاً السمكة، بينما يخرج ميدفييديف من المياه بلباس الغطس وهو يبتسم راضياً عما فعله.

إلا أن الناطق باسم بوتين، ديميتري بيشكوف، أكد المعلومات المرتبطة بالسمكة المذكورة «كنتُ حاضراً شخصياً هناك، ووزن هذه السمكة كان بالفعل حوالي 20 كلغ» كما أفاد.


أضف تعليقك

تعليقات  0