متهم بالإنتماء إلى حزب الله كان على علم بخطة لاغتيال السفير السعودي في نيجريا

 

أعلن لبناني متهم بالإنتماء إلى الجناح العسكري لحزب الله وب"الارهاب" الجمعة أمام محكمة في أبوجا أنه كان على علم بوجود خطة لاغتيال السفير السعودي في نيجيريا.

وتم التطرق الى خطة الاغتيال هذه والتي لم يشر اليها قبلا، خلال محاكمة طالب أحمد روضة، احد المتهمين اللبنانيين الثلاثة الذين يمثلون أمام محكمة في العاصمة ابوجا.

وقال روضة إن شخصا رابعا طليقا هو المحرض الأساسي على هذه "المؤامرة" وقدم على أنه يدعى أبو الحسن طاهر.

وردا على سؤال من قبل النائب العالم صمويل أيديج حول ما إذا كان على علم بخطة الاغتيال هذه، أجاب طلال أحمد روضة "نعم" من دون أن يقدم أية تفاصيل. عندها تم الانتقال إلى مواضيع أخرى ولا توجد معلومات تكشف عن أي محاولة لتنفيذ خطة الاغتيال المزعومة هذه , وقال مسؤول في سفارة السعودية في أبوجا طلب عدم الكشف عن اسمه إن لا علم للسفارة بخطة الاغتيال هذه.

واللبنانيون الثلاثة مصطفى فواز (49 سنة) وعبد الله طحيني (48 سنة) وطلال احمد روضه (51 سنة) متهمون بالانتماء لحزب الله والتخطيط لشن هجمات على أهداف غربية وإسرائيلية في نيجيريا.

وقد وجهت إليهم الشهر الماضي رسميا تهمة "الارهاب" بعد العثور على كمية ضخمة من الأسلحة في أحد متاجرهم في أبوجا وفي منزل تسكنه "خلية" لحزب الله في كانو، اكبر مدن شمال نيجيريا.

ونفى المتهمون ما نسب إليهم من تهم إلا أن محضر الاتهام يوضح أن الثلاثة اعترفوا بالانتماء للجناح المسلح لحزب الله وهو ما لا يشكل جريمة في نظر القانون النيجيري.
ويملك الثلاثة سوبرماركت وحديقة ملاه في ابوجا , وقد أغلقت متاجرهم منذ اعتقالهم ,وتوجد جالية لبنانية كبيرة في نيجيريا، أكبر دول افريقيا من حيث عدد السكان مع 160 مليون نسمة.

أضف تعليقك

تعليقات  0