رونالدو.. قريب من "مانشستر يونايتد"

 

بات هداف نادي ريال مدريد الإسباني، الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، أقرب من أي وقت مضى من العودة إلى صفوف فريقه السابق مانشستر يونايتد الإنجليزي، وذلك وفقاً لما أوردته صحيفة "دايلي ستار" الإنجليزية.

وبحسب الصحيفة الإنجليزية، فقد وصل حامل لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم إلى مراحل متقدمة في مفاوضاته مع ريال مدريد فيما يخص التعاقد مع مهاجم الفريق كريستيانو رونالدو.

وذكرت الصحيفة الإنجليزية أن المدير التنفيذي لنادي مانشستر يونايتد، إد وودوارد، قد أخبر رئيس نادي ريال مدريد الإسباني، فلورنتينو بيريز، في اتصال هاتفي، استعداد مجلس إدارة ناديه التام لدفع مبلغ 96 مليون يورو، وذلك مقابل الحصول على خدمات اللاعب البرتغالي.

وأشارت "دايلي ستار" إلى أن مهاجم المنتخب البرتغالي قد أصبح هدفاً مُلحاً للمدير الفني الجديد لفريق الشياطين الحمر، ديفيد مويس، لافتة إلى أن المدرب الاسكتلندي قد طالب إدارة فريقه بتكثيف محاولاتها لضم المهاجم البرتغالي في الوقت الراهن.

وأكدت الصحيفة أن الخطوة التي أقدم عليها "مويز" قد جاءت منذ القرار الذي اتخذه نادي العاصمة الإسبانية بتصعيد المفاوضات مع الجناح الويلزي لنادي توتنهام هوتسبير، غاريث بيل، وهو الأمر الذي اعتبره مدرب الفريق خطوة هامة قد تدفع باتجاه إتمام عملية انتقال "رونالدو" الذي رفض في وقت سابق تجديد عقده رفقة الفريق الملكي.

ويُدرك مسؤولو النادي الإنجليزي صعوبة تخلي نادي العاصمة الإسبانية عن هداف الفريق، لا سيما أن رونالدو هو مصدر إلهام الفريق الأول في شتى المسابقات، فضلاً عن كونه مفتاحاً لأرباح النادي الملكي.

لكن سيتعين على رئيس نادي ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، الرضوخ لشروط رونالدو، الذي أظهر الموسم الماضي عدم رضاه عن وضعيته في الفريق، وذلك من أجل إقناعه في البقاء داخل جدران ملعب "سانتياغو بيرنابيو".

واشترط مهاجم مانشستر السابق على إدارة نادي "ريال مدريد" تحسين بنود عقده الذي يُراوح مكانه منذ انضم اللاعب لصفوف الريال عام 2009، حيث يرغب البرتغالي من تلك الخطوة في الحصول على 100% من المقابل المالي لحق استغلال صورته على غرار ما فعله نادي برشلونة من قبل عندما ضمن ذلك لغريمه التقليدي ومهاجم برشلونة الإسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي، في حين يصر "الـميرينغي" على اقتسام هذه الحقوق بالتساوي مع رونالدو.

جدير بالذكر أن "رونالدو" قد دافع عن ألوان مانشستر يونايتد مدة ست سنوات خلال الفترة ما بين 2003 وحتى 2009 تخللتها العديد من النجاحات على الصعيد المحلي والقاري حتى رحل عام 2009 إلى صفوف ريال مدريد في صفقة تعد الأغلى في تاريخ كرة القدم إذ كلفت خزينة النادي الملكي 94 مليون يورو.

وحقق اللاعب المولود في "جزيرة ماديرا" ألقاباً عدة رفقة فريق الشياطين الحمر، إذ حصد لقب الدوري الإنجليزي ثلاث مرات، بالإضافة لفوزه بكأس إنجلترا مرة واحدة وكأس رابطة المحترفين مرتين، فضلاً عن تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية وبطولة الدرع الخيرية مرة واحدة، كما يُعتبر البرتغالي هو اللاعب الوحيد في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز الذي تمكن من التتويج بجائزة أفضل لاعب في العالم منذ عام 1992.

أضف تعليقك

تعليقات  0