وفاة 18 شخصاً جراء موجة الحر بالجزائر






تسبب ارتفاع الحرارة خلال الفترة الأخيرة في الجزائر بوفاة 18 شخصاً بعدة مناطق في الجنوب بالصحراء.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة الخبر الجزائرية اليوم السبت، عن مصدر طبي، قوله إن 7 من الضحايا توفوا منذ بداية رمضان، في محافظات أدرار، وإليزي، وتمنراست، وجرداية، وهي المحافظات

الصحراوية التي تشهد ارتفاعا كبيرا للحرارة.

وأشار المصدر إلى أن محافظة أدرار "1500 كيلومترا جنوب العاصمة الجزائر" شهدت حتى الآن وفاة 14 شخصا جراء الحرارة.

وسجلت أكبر حصيلة من الوفيات بالجهة الجنوبية للمحافظة وبالتحديد بدائرة أولف على بعد 290 كيلومترا من مدينة أدرار ومنطقة رقان، حيث توفي في أولف 7 أشخاص منذ دخول فصل الصيف.

وحذر الأطباء العاملون بالمؤسسات الاستشفائية في تقرير تم إعداده تزامنا مع ارتفاع درجة الحرارة من خطورة الوضع، حيث لاحظوا في تقريرهم من خلال الكشوف الطبية التي قاموا بها ومعاينة

جثث الضحايا أن درجة حرارة أجسام المصابين تفوق 45 درجة مئوية، ما يجعلهم يصارعون الموت.

وطالب الأطباء في تقريرهم المواطنين بعدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة وتحديداً في هذه الأيام.
أضف تعليقك

تعليقات  0