«تويتر» رفض تقديم معلومات طلبتها الكويت عن حسابات في الموقع



كشف  موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» انه لم يزود السعودية والكويت بأي معلومات شخصية حول مستخدمي الموقع «كانت قد طلبتها حكومتا البلدين».

وكشف التقرير نصف السنوي لشفافية «تويتر» أن الكويت والسعودية «قدمتا 10 طلبات لإدارة الموقع للحصول على معلومات شخصية حول المستخدمين»، ووفقا للتقرير الذي جاء على موقع «اي

تي بي» فإن الكويت والسعودية هما البلدان الوحيدان من الشرق الأوسط اللذان تقدما بمثل هذه الطلبات»، مستغربا في الوقت نفسه من ان «حكومات الشرق الأوسط كانت الأقل تمثيلا في قائمة الدول الراغبة في الحصول على معلومات عن مستخدمي تويتر».

وشدد «تويتر» في تقريره على ان إدارة الموقع «لم تلبِ كل الطلبات للحصول على المعلومات»، موضحاً ان «نحو ثلثي الطلبات المقدمة من قبل الولايات المتحدة للحصول على المعلومات المطلوبة تم الكشف عنها».

وذكر الموقع نقلا عن التقرير ان «الولايات المتحدة لا تزال على رأس المطالبين بمعلومات عن المشتركين في (تويتر)، وتمثل طلباتها التي تقدمت بها الى الشركة القائمة على الموقع ما نسبته 78 في المئة من جميع الطلبات المقدمة. وكان المركز الثاني لليابان وهي مسؤولة عن 7.5 في المئة».

وبين التقرير ان طلبات الحكومات للحصول على معلومات شخصية حول مستخدمي تويتر «ارتفعت بنسبة 36 في المئة في النصف الأول من عام 2013 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2012».
وقال موقع «تويتر» وفقا للتقرير ان «سياسته تبقى قائمة على مبدأ ابلاغ المستخدم إذا تم إجراء أي طلب بشأن حسابه».
أضف تعليقك

تعليقات  0