دراسة سويسرية : العلاج النفسي عبر الإنترنت فاعل كالتقليدي




قالت دراسة سويسرية جديدة، إن العلاج النفسي عبر الإنترنت يعطي الكفاءة والفاعلية نفسها التي توفرها طرق العلاج التقليدية، مؤكدة أن العلاج عبر الإنترنت قد يكون فاعلا كعلاج مكمل، مشيرة إلى أن فاعلية خدمات العلاج النفسي عبر الإنترنت تأتي مكملة لطرق العلاج التقليدية.

وقام باحثون من جامعة زيوريخ بإجراء الدراسة على 62 مريضا كانوا يعانون درجات معتدلة من الاكتئاب، وقالت الجامعة إنها قسمت المرضى إلى مجموعتين متساويتين، إحداهما تلقت العلاج السلوكي المعرفي التقليدي، سواء شفويا أو كتابيا، والأخرى تلقت علاجا نفسيا عبر الإنترنت.

وبعد انتهاء فترة العلاج، قال الباحثون إن كلتا المجموعتين أبلغتا عن مستويات منخفضة من الاكتئاب، هذا وكانت النتائج متشابهة، حيث لم يعد يعاني 53 في المائة ممن تلقوا علاجا نفسيا على الإنترنت الاكتئاب، مقابل 50 في المائة بالنسبة لمن تلقوا علاجا تقليديا.

وبحسب الباحثين، استمرت فاعلية العلاج عبر الإنترنت لمدة ثلاثة أشهر من تاريخ انتهائه، حيث إنه بعد هذه المدة وُجِد أن 57 في المائة ممن تلقوا علاجا على الإنترنت ما زالوا معافين من حالات الاكتئاب التي كانت تنتابهم، مقابل 42 في المائة بالنسبة لمجموعة العلاج التقليدية.

وعبر جميع المرضى في كلتا المجموعتين تقريبا عن رضاهم عن شكل العلاج الذي تلقوه، حيث قال 96 في المائة من المجموعة الأولى إنهم ما زالوا يتواصلون مع معالجيهم شخصيا، في حين كانت النسبة 91 في المائة بالنسبة للمجموعة الثانية.
أضف تعليقك

تعليقات  0