صحافى مقرب من " سنودن " ينفى تعاونه مع الروس


قال الصحافي الأمريكي جلين جروينولد قريب الصلة بإدوارد سنودن الموظف السابق لدى وكالة الأمن القومي الأمريكية (إن إس أيه) إنه على قناعة بعدم وجود تعاون استخباراتي بين سنودن والحكومة الروسية.

وفي مقابلة نشرت أمس مع محطة (إم إس إن بي سي) الأمريكية، أعرب جرينولد عن صدمته إزاء تقارير لوسائل إعلام أمريكية تحدثت عن تكهنات حول هذا التعاون.

يذكر أن سنودن حصل على حق لجوء مؤقت من روسيا بعد فترة طويلة قضاها في منطقة الترانزيت بمطار موسكو، وتلاحق السلطات الأمريكية سنودن بتهمة إفشاء أسرار حول قيام وكالة الأمن القومي الأمريكية بالتجسس على بيانات الاتصالات عبر الهواتف والإنترنت في العديد من الدول.

وأضاف جرينولد أن سنودن كان هدفه الشفافية من خلال كشفه النقاب عن عمليات التجسس من قبل وكالة الأمن القومي الأمريكية، مشيرا إلى أنه كان يرمي إلى إثارة نقاش عام حول الممارسات الرقابية.

وأوضح جرينولد أنه ''بالنظر إلى كل ما أعرفه عنه فإن من الأمور التي ستصدمني بقوة أن يعلن استعداده للتعاون مع أي حكومة لمساعدتها في تحسين رقابتها على مواطنيها''.

وأكد الصحافي بجريدة ''جارديان'' البريطانية أن حالة سنودن (30 عاما) ''جيدة للغاية''.

وذكرت القناة أن سنودن يقيم لدى عائلة أمريكية هاجرت إلى موسكو ويتطلع إلى تعلم اللغة الروسية.

أضف تعليقك

تعليقات  0