راتب "نيمار" يثير غيرة "ميسي"




أثار الراتب الذي يتقاضاه مهاجم نادي برشلونة الإسباني، الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا، غيرة زميله بالفريق الكتالوني، الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، وذلك وفقاً لما أوردته صحيفة "سبورت" الإسبانية.
وبحسب الصحيفة المقربة جداً من أسوار ملعب "كامب نو"، فإن "ميسي"، الذي جدد عقده في شهر فبراير الماضي حتى عام 2018، قد دخل في مفاوضات جدية مع إدارة الفريق الكتالوني بشأن زيادة راتبه الذي يصل إلى 12 مليون يورو سنوياً.
وأشارت الصحيفة الكتالونية إلى أن والد اللاعب الأرجنتيني، خورخي ميسي، قد طلب مقابلة رئيس نادي برشلونة، ساندرو روسيل، من أجل زيادة راتب اللاعب الأفضل في العالم خلال السنوات الأربع الماضية.
وذكرت الصحيفة الإسبانية أن والد "ميسي" سيُطالب إدارة النادي الكتالوني بإلغاء عقده الحالي الذي سيستمر حتى نهاية يونيو/حزيران 2018، رغم مرور ستة أشهر فقط على توقيعه.

وأكدت الصحيفة أن فكرة إلغاء العقد الحالي لـ"ميسي" التي سيقترحها والد اللاعب خلال الأيام المقبلة، قد جاءت بعد وصول مهاجم المنتخب البرازيلي، نيمار دا سيلفا، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن اللاعب الأرجنتيني يرغب في أن يكون اللاعب الأعلى راتباً في ناديه، كونه اللاعب الأفضل في العالم باعتراف "نيمار" نفسه.

وكان "ميسي" قد جدد عقد المحبة الأبدي لـنادي "برشلونة" في شهر فبراير الماضي، إذ عاهد آنذاك جمهور "البارسا" بأن يبذل كل ما في وسعه بغية إسعادهم، وأن يكرس كل جهده وعطائه في خدمة النادي الكاتالوني الذي يدين له بالكثير للوقوف إلى جانبه في أوقات عدة، خاصة في بداية حياته عندما عانى من مرض النقص في هرمونات النمو.

ومنذ ذلك الحين، أصبح هداف "البلاوغرانا" أعلى لاعبي فريقه راتباً، وذلك قبل أن يصل "نيمار" إلى الفريق الكتالوني خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، حيث سيصل راتب اللاعب البرازيلي إلى 17 مليون يورو في الموسم الواحد إذا ما تم احتساب مكافآت المباريات، بينما يتوقف راتب ميسي عند 12.7 مليون يورو سنوياً.
أضف تعليقك

تعليقات  0