القرضاوي: الله سينتقم من السيسي ويجب الدعاء على الظلمة


حض الداعية يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والمرجع الروحي لجماعة الإخوان، جميع أهالي مصر والمسلمين في العالم إلى الخروج في ليلة القدر و"الدعاء بقلوب خاشعة على الظالمين الذين سرقوا حرية وإرادة الناس" على حد تعبيره، داعيا الغرب إلى "عدم التعاون مع الانقلاب،" الذي انتهى بعزل الرئيس محمد مرسي.

وأشاد القرضاوي، في كلمة وجهها إلى المصريين، بـ"عزيمة المرابطين الصائمين في رابعة العدوية ومختلف ميادين مصر" على حد تعبيره، موجها عدة رسائل إلى المصريين والعالم بينها أن الله "سيخيب سعي من افترى وسينجح سعي المؤمنين الصادقين."

وفي رسالته الثانية دعا القرضاوي جميع أبناء مصر إلى الخروج في هذه الليلة مع أولاده وأهلهم "لينضموا إلى إخوانهم" في ساحات الاعتصام، مضيفا أن هذا الأمر "سيجعل القضية تنتهي"، مؤكدا أن "تكثير العدد فرض عين على كل مسلم" وأضاف: "أخرجوا أيها الرجال.. أخرجوا أيتها النساء.. أخرجوا أيها الشباب".

وفي رسالته الثالثة دعا القرضاوي جميع المسلمين في العالم بدورهم إلى الخروج والدعاء لأنفسهم وإخوانهم في مصر وسوريا وفلسطين وليبيا وتونس واليمن و"كل مكان من أرض الإسلام"

ووجه القرضاوي رسالة رابعة إلى الغرب، دعاه فيها إلى "عدم التصديق أو التعاون مع من لا ذمة ولا ضمير له وسرق الحكم من أهله" على حد تعبيره مضيفا: "حرام عليكم دينا وأخلاقا أن تقفوا مع الظلمة الذين سرقوا حرية وكرامة وحقوق الشعوب."

وجدد القرضاوي في كلمته التي نقلتها قناة "الجزيرة مباشر مصر" وأورد تفاصيلها موقعه الشخصي، دعوة من وصفهم بـ"الأحرار في الجيش والشرطة" إلى "عدم الاعتداء على المتظاهرين السلميين" وأضاف: "الله سينتقم من القتلة، سينتقم الله من عبد الفتاح السيسي ومن محمد إبراهيم وكل من معهم من الظالمين ومن يغطون على جرائمهم."
أضف تعليقك

تعليقات  0