بريطانية تتخفى في زي إسلامي لتخطف ابنتها من مصر.




نجحت بريطانية في مهمة استرداد ابنتها، التي خطفها والدها مصري الجنسية، وذلك بعد أن تخفت في زي إسلامي مكٌنها من تنفيذ خطتها.

وقررت "أليكس أبو العلا"، التي تبلغ من العمر 29 عاماً، أن تخوض مغامرة سفرها إلى مدينة "كفر الدوار" بالقرب من محافظة الاسكندرية لتقوم بخطف ابنتها التي كان والدها قد اصطحبها معه إلى هناك دون أن يُعلم والدتها، حسبما ذكرت صحيفة "صن داي" البريطانية.

ونجحت "أليكس" في تنفيذ مهمتها بمساعدة "دنيا الناهي" وهي كاتبة بريطانية مسلمة، والمعروفة بقدراتها على جمع المعلومات عن الجرائم حتى إنها لُقبت باسم "جين بوند".

وقامت السيدتان بمراقبة منزل الطفلة "منى" التي تقيم فيه مع والدها وعائلته في كفر الدوار حتى تمكنت الأم من خطفها وهي ترتدي نقاباً مكٌنها من إخفاء ملامحها، ثم هربتا بالطفلة خارج البلاد بعد أن قامتا بدفع رِشوة لأحد موظفي الجوازات في مطار القاهرة ليمكنهما من السفر بالطفلة دون موافقة والدها.



أضف تعليقك

تعليقات  0