سعودية تنجو من الموت بعد تعرضها لعدة طعنات من خادمتها الإثيوبية

 

نجت أرملة سعودية، من الموت المحقق بعد أن حاولت خادمتها الأثيوبية قتلها فجر اليوم الثلاثاء بمكة المكرمة، وذلك بطعنها بسكين عدة طعنات في الصدر والرقبة والوجه، وتم نقلها للمستشفى لتلقي العلاج، وهي الآن تحت العناية والملاحظة الطبية.

وتشير المعلومات الواردة إلى أن المواطنة وهي في العقد الخامس من عمرها، تقيم في منزلها بحي العزيزية بمكة برفقة الخادمة، وبعد صلاة فجر اليوم استيقظ جيرانها على أصوات استغاثة من شقتها بعد أن هاجمت عليها خادمتها في غرفة نومها، وقامت بطعنها عدة طعنات في أنحاء متفرقة من جسمها، قبل أن تغلق باب الشقة على ضحيتها وتلوذ بالفرار.

وباشرت الجهات الأمنية والإسعافية الحادثة بعد تلقيها بلاغاً، حيث حضرت فرق من الدوريات الامنية و الشرطة والأدلة الجنائية إلى الموقع لتعثر على المصابة محتجزة بداخل الشقة وهي تنزف، فتم كسر الباب ونقل المصابة إلى مستشفى النور التخصصي لتلقي العلاج .

وأشارت مصادر صحفية إلى أن السلطات الأمنية نجحت في إلقاء القبض على الخادمة، حيث كانت متخفيةً تحت الدرج في العمارة نفسها، وتم تسليمها لمركز شرطة العزيزية لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقها.


أضف تعليقك

تعليقات  0