" كيبكو " ارباح النصف الأول ترتفع 6% الى 18.1 مليون دينار

 

أعلنت شركة مشاريع الكويت (القابضة) أمس عن تحقيق صافي ربح بقيمة 9.5 ملايين دينار كويتي (33.3 مليون دولار أميركي) في الربع الثاني من العام (أي للأشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو 2013) مما يمثل ارتفاعاً بنسبة 10.5 في المائة بالمقارنة مع ربح بقيمة 8.6 ملايين دينار كويتي (30.7 مليون دولار أميركي) للفترة المقابلة من 2012.

وحققت شركة المشاريع صافي ربح بقيمة 18.1 مليون دينار كويتي (63.4 مليون دولار أميركي) خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2013 بارتفاع نسبته 6 في المائة بالمقارنة مع ربح بقيمة 17.1 مليون دينار كويتي (61 مليون دولار أميركي) للفترة المقابلة من 2012.

وارتفعت ربحية سهم شركة المشاريع خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2013 بنسبة 6.5 في المائة لتصل إلى 13.30 فلساً (4.7 سنتات أميركية) بالمقارنة مع 12.49 فلسا (4.5 سنتات أميركية) للسهم الواحد للفترة المقابلة من العام الماضي.

وارتفعت الإيرادات الإجمالية للأشهر الستة الأولى من العام بنسبة 22.5 في المائة لتصل إلى 307.6 ملايين دينار كويتي (1.078 مليون دولار أميركي) بالمقارنة مع 251 مليون دينار كويتي (896 مليون دولار أميركي) في النصف الأول من عام 2012.

كما سجلت الأرباح التشغيلية للشركة في النصف الأول من العام ارتفاعاً بنسبة 29.5 في المائة لتصل إلى 61.4 مليون دينار كويتي (215 مليون دولار أميركي) بالمقارنة مع 47.4 مليون دينار كويتي (169.2 مليون دولار أميركي) للفترة المقابلة من عام 2012.

وارتفع مجموع الأصول خلال النصف الأول من 2013 ليصل إلى 7.7 مليارات دينار كويتي (27 مليار دولار أميركي) بالمقارنة مع 6.2 مليارات دينار كويتي (22.1 مليار دولار أميركي) للفترة نفسها من 2012.

وفي معرض تعليقه على هذه النتائج قال الرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمار في الشركة طارق عبدالسلام إن نتائج النصف الأول تؤكد أن الشركة على الطريق الصحيح لتحقيق الأهداف التي حددتها والتي تتمثل في تحقيق رقم مزدوج في نسبة الإيرادات خلال عام 2013.

وقال عبدالسلام «أعلنا في شهر مارس الماضي عن توقعاتنا بأن تحقق شركاتنا الرئيسية رقماً مزدوجاً في نسبة نمو الإيرادات خلال عام 2013، وبعد نتائج الربع الأول التي أظهرت تحقيق نمو ملحوظ في جميع القطاعات فإن نتائج النصف الأول من هذا العام تستمر في تلبية توقعاتنا.

لقد ارتفعت إيرادات شركاتنا العاملة في قطاع الخدمات المالية خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي بنسبة 19 في المائة، كما ارتفعت إيرادات الشركات العاملة في القطاع الإعلامي بنسبة 42 في المائة.

وفي القطاع الصناعي حققنا زيادة في الإيرادات بنسبة 13 في المائة خلال الفترة نفسها، بينما سجلت إيراداتنا التشغيلية في القطاع العقاري زيادة بنسبة 19 في المائة. وتبيّن هذه النتائج أن شركاتنا الرئيسية تحقق الأداء الذي كنا نتوقعه، وأننا على الطريق الصحيح لتحقيق حجم النمو في الإيرادات الذي حددناه. نحن نعتقد أن مستويات النمو هذه ستستمر وربما تتسارع خلال الفترة المتبقية من العام».

أضف تعليقك

تعليقات  0