عشبه علاجيه صينيه مسرطنه أكثر من التبغ

 

تبين بحسب دراسة أجراها باحثون أميركيون أن حمض الزراوند (أريستولوشيك) المستخرج من عشبة طبية تستخدم منذ قرون في الصين لمعالجة التهاب المفاصل وغيره من الالتهابات يتسبب في مرض السرطان أكثر من التبغ، ويؤدي خصوصا إلى سرطان في المسالك البولية. 

وهذا الحمض المتواجد في عدة أنواع من نبات الفصيلة الزراوندية معروف بالأضرار التي قد يسببها للكلى وقد وضعته منظمة الصحة العالمية في قائمة المواد المسرطنة، وهو بالتالي محظور في عدة بلدان، أبرزها البلدان الأوروبية واليابان.

وعلى الرغم من ذلك كله ومن تحذيرات الوكالة الأميركية للأغذية والعقاقير، لاتزال هذه الأعشاب الطبية تباع على الانترنت. وكان الخبراء على علم منذ سنوات بأن هذا الحمض يؤدي إلى تغيرات في النظام الكلوي، لكنهم كانوا يجهلون خطورة هذه التغيرات.

أضف تعليقك

تعليقات  0