الفهد : الـ 6 أشهر الأخيرة دمرت كل ما بنيناه للكرة الكويتية

 

قدم رئيس اتحاد الكرة الشيخ د.طلال الفهد مساء امس مدرب المنتخب الوطني الجديد البرازيلي جيوفان فييرا والذي سيقوم بالاشراف على المنتخب الاول وكمدير فني لمنتخب تحت 23 سنة لمدة عام قابل للتجديد.

وقال الفهد في المؤتمر الصحافي الذي عقده مساء امس الاول في مبنى اتحاد الكرة بالعديلية على هامش توقيع العقد مع فييرا، قال ان التعاقد مع فييرا جاء نتيجة حاجة الازرق لمدرب يعرف تفاصيل القارة الآسيوية جيدا، وفييرا مدرب غني عن التعريف وسبق ان حقق لقب كأس اسيا 2007 مع المنتخب العراقي، لذا فإن الخطوة الاولى التي يجب ان نعول عليها الان مع فييرا هي الوصول بالازرق الى نهائيات كأس اسيا 2015 ومن ثم المنافسة على تحقيق لقبها، وايضا هناك استحقاقات اخرى كبطولة اسيا لتحت 22 سنة والتي سيكون فيها فييرا مديرا فنينا بالاضافة الى تواجد عبدالعزيز حمادة كمدرب، وايضا بطولة غرب آسيا.

واشار الفهد الى انه مازال عند الوعد الذي قطعه للشارع الرياضي بالعمل الدؤوب من اجل الوصول الى كأس العالم في 2018 ولكن كل الاستراتيجيات التي وضعها اتحاد الكرة من اجل هذا الامر والبناء الذي قمنا به مع منتخبات المراحل السنية قد تدمرت خلال الـ6 أشهر الاخيرة في ظل المعوقات التي واجهتنا بعد ان استمر الرفض الحكومي في دعم الاتحاد ماليا، الامر الذي اضطررنا من خلاله الى الغاء العديد من البرامج والخطط، مشيرا في الوقت ذاته الى ان التعاقد مع فييرا يأتي ايضا من ضمن هذه الاستراتيجية حيث سيقوم فييرا بالاشراف والمتابعة على بقية منتخبات المراحل السنية ومحاولة وضع بعض الخطط لها والاهتمام بلاعبيها.

وبين الفهد ان العلاقة الطويلة التي تربطه بالمدرب فييرا وهي علاقة صداقة قد سهلت كثيرا من قبوله لمهمة العمل في الكويت وتفضيله على العديد من العروض الاخرى، ونحن نسعى الى ان يبقى معنا لمدة طويلة من اجل توفير الاستقرار الفني للمنتخب الوطني ولكن لوائح وانظمة الهيئة لا تسمح لنا بالتعاقد معه لأكثر من سنة قابلة للتجديد.

مدرب مساعد  : وقال الفهد ان فييرا اقترح على اتحاد الكرة اسم مدرب ليعمل مساعدا له خلال الفترة المقبلة، وسنقوم نحن في اتحاد الكرة بالتباحث حول هذا الموضوع لاحقا.

وشدد الفهد على انه لم يتدخل سابقا ولن يتخل حاليا ومستقبلا بعمل اي مدرب، فان نحن قمنا بالتدخل في عمله فكيف نستطيع ان نحاسبه، فنحن نسأل المدرب عن اختياراته عبر مدير المنتخب اسامة حسين والذي بدوره ينقل وجهات نظرنا الى المدرب وهذه الوجهات ما هي الا مطالب الشارع الرياضي وفي النهاية للمدرب حق الاختيار ما بين الاخذ بها او رفضها، مضيفا انه وخلال ترؤسه لمدة 13 سنة والتي شهدت تحقيقه لرقم قياسي من البطولات لن يستطيع اي شخص ان يحققه، لم يقم بالتدخل بعمل اي مدرب على الاطلاق.

الميزانية لم تصرف : وحول ميزانية التعاقد مع فييرا، قال الفهد ان الهيئة العالمة للشباب والرياضة لم تقم بصرف اي ميزانية حاليا للتعاقد مع فييرا وكل ما قامت به هو صرف تذكرة فقط، متمنيا ان تكون هذه الخطوة بادرة جيدة لحسن العمل والتعاون مع الهيئة.

شكرا غوران :وتوجه الفهد بالشكر الى المدرب السابق الصربي غوران توفاريش على السنوات الخمس التي قضاها مع الازرق، مؤكدا في الوقت ذاته استمرار الجهاز الاداري للازرق خلال المرحلة المقبلة.

فييرا سعيد : من جهته اعرب المدرب فييرا عن سعادته الكبيرة في العودة الى الكويت والعمل بها بعد ان كان مدربا للقادسية قبل 17 عاما، معتبرا ان الكويت هي بلده وقد كان يبقي عائلته بها لفترات طويلة وهو يتواجد في الخارج وذلك لثقته بأهل الكويت واصدقائه الكثر المتواجدين هنا.

وقال فييرا انه متابع جيد للكرة الكويتية ويعرف الكثير من التفاصيل عنها وعن الاعبين حاليا، ولكنه سيشاهد بعض الاشرطة عن مباريات الموسم السابق ومن ثم يشاهد الاسبوع الاول للدوري قبل ان يختار التشكيلة التي سيلعب بها المباراتين الوديتين امام كوريا الشمالية والبحرين.

وبين فييرا ان على اللاعبين الذين يستدعيهم للصفوف المنتخب العمل بجهد كبير والتأقلم مع الصرامة التي اتعامل بها خلال التدريبات او المباريات، مشيرا في الوقت ذاته الى ان النتيجة الايجابية لا تأتي بين ليلة وضحاها بل تتطلب جهد ايام واشهر من اجل تحقيقها.

وكشف فييرا عن رغبته باعطاء الفرصة لعدد من اللاعبين الشباب في صفوف المنتخب الاول وايجاد توليفة بين اللاعبين الشباب والخبرة، مشددا انه سيتابع كل الفرق الكويتية بلا استثناء وسيقوم باستدعاء اي لاعب بارز الى صفوف المنتخب.

وبين فييرا انه هنا في الكويت لايجاد الحلول وليس للتوقف عند المشاكل والاشاعات، ومن الطبيعي ان احافظ كمدرب على شخصيتي من خلال منع التدخل في عملي.

أضف تعليقك

تعليقات  0